رئيس التحرير
محمود المملوك

مدير اليونسكو تستقل "حنطورا" في الإسكندرية عقب حضور حفل نقل المومياوات (صور)

مدير اليونسكو تستقل
مدير اليونسكو تستقل حنطور في الإسكندرية

حرصت السيدة أودري أزولاي مدير عام منظمة اليونسكو ، على استقلال الحنطور، خلال جولتها السياحية لعدد من المناطق الأثرية في الإسكندرية، مؤكدة اعتزازها بما شهدته من عراقة وتاريخ على أرض مصر.

وقال محمد متولي  مدير عام آثار الإسكندريه : إن  الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، والسيدة أودري أزولاي مدير عام منظمة اليونسكو والوفد المرافق لهما قام بزيارة تفقدية لعدد من المواقع السياحية والأثرية بالإسكندرية.

IMG-20210405-WA0007
IMG-20210405-WA0007

وأضاف محمد متولي: تضمنت الزيارة جولة سياحية لعدد من الأماكن الأثرية والتاريخية بمحافظة الإسكندرية شملت قلعة قايتباي ومنطقة ميدان المساجد حيث يوجد مسجد  المرسي أبو العباس ومسجد الإمام  البوصيري بحي الجمرك.

 
وتابع، كما شملت الزيارة جولة بالحناطير بداية من قلعة قايتباي التاريخية حتي ميدان المساجد، وأبدت مدير عام منطمة اليونسكو انبهارها بالحضارة المصرية وأعربت عن  سعادتها  بالآثار التي شاهدتها بمحافظة الإسكندرية.

و قال الدكتور مصطفى وزيرى، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، إن الدكتور خالد عناني رافق مديرعام الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" لزيارة المواقع الأثرية، مشيرًا إلى أن الزيارة بدأت بتفقد المعبد اليهودي، والذى يشهد مشروع درء الخطورة، بتكلفة مالية بلغت قيمتها نحو 68 مليون جنيه، للمعبد المسجل في عداد الآثار الإسلامية والقبطية واليهودية بالإسكندرية بالقرار رقم 16 لسنة 1987.

وأضاف "الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار"، أن الزيارة تضمنت عددا من المواقع الأثرية الهامة من بينها زيارة قلعة قايتباي وتفقد مشروع الحماية والذى تنفذه حاليا الهيئة المصرية العامة لحماية الشواطئ بتكلفة تبلغ 267مليون جنيه، حيث تم الانتهاء من حوالى 80% من الأعمال الجارية.

كانت أودرى أزولاى، مدير عام الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة "اليونسكو" قد زارت مصر لأول مرة، وذلك بعد مشاركتها فى الحدث العالمي الخاص بموكب المومياوات الملكية، ونقله إلى المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، حيث تستغرق فترة زيارتها إلى مصر 3 أيام تنتهى اليوم الاثنين في أول زيارة رسمية لها إلى مصر.

وقال خالد العناني، وزير السياحة والآثار، إن حدث نقل المومياوات حدث فريد ولن يتكرر، والدولة المصرية تضع حضارتنا المصرية على رأس أولويتها، مشيرًا إلى أن هذا الحدث يروج لمصر سياحيًا على مستوى العالمي.

وأضاف العناني، خلال افتتاح المتحف القومي للحضارة بالفسطاط، أن السائح عندما يأتي إلى مصر سيذهب إلى المتحف الكبير وسيرى توت عنخ آمون، ثم يذهب إلى متحف الحضارة لكي يرى المومياوات الملكية، لافتًا إلى أن متحف الحضارة مشروع مصري خالص.

واستمع الرئيس السيسي لشرح مفصل من وزير الآثار والسياحة الدكتور خالد العناني حول محتويات المتحف القومي للحضارة المصرية بالفسطاط، وذلك أثناء افتتاح المتحف.