رئيس التحرير
محمود المملوك

فريق "الصهبجية": أغنية "قبل المغرب" استغرقت 8 أشهر.. وسيتم عرضها في رمضان (فيديو)

فريق الصهبجية
فريق "الصهبجية"

يستعد فريق "الصهبجية" المكون من مجموعة من الشباب أصحاب المواهب الفنية، إلى إطلاق أغنيتهم الأولى بعنوان "قبل المغرب" وذلك لعرضها خلال شهر رمضان، وهي أغنية يشارك فيها مجموعة من الشباب السكندري المهتم بمجال الفن لتصوير الأغاني القديمة والنادرة بصورة ممزوجة بين الماضي والحاضر.

وقال إبراهيم عرفة مخرج العمل، إنه دخل مجال الإخراج كهواية وأنه لاحظ انتشار الصور الغنائية القديمة موجودة فى الإذاعة فقط، ففكر فى تحويلها إلى صورة مرئية لادخال البهجة على المواطنين، مشيرًا إلى أنه اكتشف كمًا كبيرًا من الأغاني التى ترتبط بشهر رمضان الكريم، لكنها غير معروفة.


وأضاف مخرج العمل، خلال تصريحات خاصة لـ "القاهرة 24"، أنه بحث فى الأغاني القديمة المرتبطة بالشهر الكريم بعيداً عن الأغاني الشهيرة، فالجميع يعرف ويتابع أغنية "وحوي وحوي" و"أهلاً رمضان" ففكرنا أن تخرج هذه الأغنية للنور.

وأوضح، أنه تم الانتهاء من تصوير العمل مع باقي أعضاء الفريق، مشيراً إلى أن الأغنية تحمل اسم "قبل المغرب" من تأليف فتحي قورة وألحان عزت الجهلي وأحداثها عن صورة غنائية بين بائعي الفور والجزار وبائعي الكنافة.

وأشار إلى أن من أبطال العمل شفيق جلال ومحمد رشدى وثريا حلمي ومحمود شكوكو وصلاح عبد الحميد، وأنه تلقى مساعدات ومساهمات كثيرة فى الحصول على الملابس وتعليق الفوانيس والأداء المحال التى شاركت فى العمل وسط السوق، لافتًا إلى أن الفكرة استغرقت 8 أشهر والتصوير خلال 4 أيام.

وقالت نهلة راغب، بطلة العمل، خريجة أكاديمية المعهد العالي للفنون المسرحية: "أنا أؤدى دور الفنانة ثريا حلمي، العمل هدفه إدخال البهجة والسعادة على نفوس المواطنين".

وقال السيناريست، أمير السكري، أحد الممثلين المشاركين فى العمل، إن فريق الصهبجية هدفه إعادة إحياء الفن القديم ومحاولة استرجاع التراث فى ظل غياب البهجة عن رمضان فى ظل انتشار المهرجانات، مضيفًا “وذلك بروح العمل وهنؤدي العمل ونعيد التراث بروح الحاضر”.

وتابع “دوري هو الفنان صلاح عبدالحميد، وأمثل شخصية الضرير وهي شخصية تحتاج عمل وجهد كبير على الذات، بدأنا بالعمل فى حدود إنتاجيتنا ونجتهد لنؤدي ما علينا".

وقال شريف الكيلاني: "أقوم بأداء دور الفنان شفيق جلال ودورى هو القيام بشراء الفول واقم بترديد الأغاني مع زملائي وهدفنا اسعاد الجماهير.

وذكر إسلام عبدالرؤوف، مهندس زراعي : أؤدي دور بائع الكنافة فى العمل، مشيراً إلى أن هدفه ممارسة هواياته.

وتحدث أحمد رمضان “أؤدي دور الجزار والذى أداه الفنان محمود شكوكو ومن خلال أداء دوري أن أكشف أن شخصية الجزار شهم وجدع”.
وقال عبدالرحمن حمدي فايد، طالب بكلية الطب البيطرى، جامعة دمنهور: “أقوم بدور الكورال لدى بائع الفول، ومنذ عرض الفكرة علي قررت المشاركة فيها وأسعى لتنمية موهبتي، لافتًا إلى أنه يشارك مع فريق الكلية”.

 

عاجل