رئيس التحرير
محمود المملوك

"التأمينات" تبدأ صرف معاشات أبريل للشريحة الثانية اليوم

صرف المعاشات
صرف المعاشات

تواصل الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي، اليوم الأحد، صرف معاشات شهر إبريل لنحو 10.5 مليون صاحب معاش ومستفيد، حيث بدأت في الساعات الأولى من صباح اليوم، صرف معاشات الشريحة الثانية لمن يتقاضى أكثر من 1000 جنيه وحتى 2000 جنيه، ويستمر على مدار يومين.

ومن جانبه، أوضح اللواء جمال عوض، رئيس الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي، أنه مازال العمل قائمًا بنظام تقسيم عمليات الصرف إلى ثلاث شرائح؛ لتجنب التزاحم وإتباعًا للإجراءات الاحترازية المتبعة لمجابهة فيروس كورونا "كوفيد-19".

وأشار رئيس الهيئة القومية للتأمين الاجتماعي، إلى أن الهيئة قامت بوضع خطة طموحة لدمج أصحاب المعاشات في القطاع المصرفي من خلال مجموعة من المنتجات المصرفية التي تحمل علامات القبول الوطنية "ميزة" لرغبة الهيئة في تقديم مجموعة من خدمات الشمول المالي للسادة أصحاب المعاشات والمستحقين ولدمجهم في القطاع المصرفي من خلال مجموعة من المنتجات المصرفية التي تسمح لصاحب المعاش القيام بعملية الشراء النقدي والإلكتروني وسداد كافة الاستحقاقات الحكومية عن طريق تلك البطاقة كما يمكن لصاحب المعاش الاستفادة من كافة الخدمات المصرفية التي يقوم البنك بإنتاجها بما في ذلك الحصول على عائد علي رصيد الحساب.

وفي سياق منفصل، قال عوض، إنه مازال هناك فرصة تقدر بنحو الشهر لدخول اتفاقية التأمين الاجتماعي الجديدة التي تم توقيعها بين الجانبين المصري واليوناني حيز التنفيذ اعتبارًا من 30 إبريل 2021.

كما لفت إلى أنه سبق وأجرى توقيع اتفاقية بين الجانبين عام 1985، بهذه الاتفاقية يحق للمواطن المصري الذي عمل في اليونان وعاد إلى وطنه بصفة نهائية أن يطلب من هيئة التأمينات في اليونان تحويل مبالغ الاشتراكات التي استقطعت من أجره هناك وكذلك الاشتراكات التي سددها صاحب العمل لحسابه إلى هيئة التأمينات بعدما يتم تحويل تلك المبالغ، وتقوم الهيئة باستخدامها في إضافة مدد اشتراك لهذا المواطن تعطيه الحق في المعاش.

كما وضح رئيس الهيئة، أن تلك الاتفاقية تمنح المؤمن عليه إذا بلغ سن المعاش أو عند وقوع عجزه أو وفاه، فإن هيئة التأمين الاجتماعي في مصر سوف تعتبر مدد اشتراكه في اليونان كأنها مدد اشتراك في مصر وبالتالي تؤخذ في الاعتبار عند تحديد شروط استحقاق المعاش والعكس، بحيث تعتبر الهيئة اليونانية مدد اشتراك المؤمن عليه المصري التي قضاها في مصر كأنها مدد اشتراك قضيت في اليونان وتأخذها بعين الاعتبار عند حساب المعاش.