رئيس التحرير
محمود المملوك

محافظ أسيوط يناقش الموقف التنفيذي للوحدات الصحية الجاري تنفيذها ضمن "حياة كريمة"

محافظ أسيوط مع الجهات
محافظ أسيوط مع الجهات التنفيذية بالمحافظة

ناقش اللواء عصام سعد، محافظ أسيوط، الموقف التنفيذي لوحدات طب الأسرة الجاري تنفيذها وتطويرها ضمن المشروع القومي لتطوير الريف المصري، والذي يأتي في إطار المرحلة الجديدة من المبادرة الرئاسية حياة كريمة، وذلك بحضور الدكتور محمد زين، وكيل وزارة الصحة بأسيوط، والمهندس مصطفى عبدالفتاح مدير عام فرع هيئة الأبنية التعليمية بأسيوط.

 تناول اللقاء استعراض آخر المستجدات ومعدلات الإنجاز في الوحدات الصحية الجاري تطويرها ضمن المبادرة الرئاسية حياة كريمة، والتي تأتي على أجندة الأولويات بالمبادرة لتحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين من خلال تطوير المنشآت الطبية وامدادها بالاحتياجات اللازمة لتقديم خدمة عالية الجودة وتعظيم الاستفادة من الموارد المادية والبشرية.

وأشار محافظ أسيوط إلى وجود تنسيق كامل بين مديرية الصحة وهيئة الأبنية التعليمية للانتهاء من 27 وحدة صحية بقرى ومراكز المحافظة، بتكلفة إجمالية بلغت 141 مليون جنيه بتنفيذ وإشراف هيئة الأبنية التعليمية وفقًا لنموذج التأمين الصحي الشامل والكود الذي وضعته وزارة الصحة والسكان طبقا لشروط ومعايير الجودة موضحًا إنه يتابع تنفيذ الوحدات الصحية من خلال جولاته الميدانية المتكررة للوقوف على آخر المستجدات والتأكيد على تكثيف حجم الأعمال للتغلب على أي تحديات من أجل دفع العمل ورفع معدلات التنفيذ مع الانتهاء من مختلف أعمال التطوير المطلوبة في مواعيدها الزمنية المحددة تمهيدًا لتشغيلها وتقديم خدماتها الصحية والعلاجية للمواطنين على الوجه الأكمل وتحقيق التنمية الشاملة والمستدامة لهذه القرى.  .

جدير بالذكر أن المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" والمشروع القومي لتطوير الريف المصري يستهدفان تحسين مستوى الحياة بقرى الريف المصري على مستوى الدولة والارتقاء بمستوى الخدمات اليومية المقدمة للمواطنين لتحقيق التنمية الشاملة وتقديم خدمات لائقة وتوفير حياة كريمة لهم وذلك في مختلف المجالات ومنها تحسين خدمات مياه الشرب والصرف الصحي والخدمات الصحية والتعليمية والبيئية وخدمات الكهرباء والإنارة والنظافة والتنسيق والحضارى ورفع كفاءة منازل الأسر الأولى بالرعاية مع توفير فرص عمل للشباب.