رئيس التحرير
محمود المملوك

أستاذ اقتصاد بالجامعة الأمريكية: "القانون وحده لا يكفي لمواجهة مشكلة الغارمات"

الغارمات
الغارمات

عقدت جمعية رعاية أطفال السجينات المائدة المستديرة في إطار “التحالف الوطني لحماية المرأة بالقانون”، في مكتبة القاهرة بالزمالك، الأحد 4 أبريل 2021، لمناقشة الحلول القانونية والاقتصادية والاجتماعية لقضية الغارمات في مصر.

وكانت الكاتبة نوال مصطفى، مؤسس ورئيس الجمعية، قد أطلقت التحالف في الفترة الماضية لمناقشة ووضع  أطر وحلول جذرية للعديد من القضايا التي تمس واقع المرأة المصرية وعلى رأسها “الغارمات”.


وعلى صعيد آخر أكد الدكتور إبراهيم عبدالله، أستاذ الاقتصاد بالجامعة الأمريكية، أن الغرامات لسن مجرمات بل دفعهن العوز والفقر للجوء لفخ الديون، ولا يجب أن نحاسب هؤلاء السيدات اللاتي سعين لزواج بناتهن بالسجن؛ لافتًا إلى أن القانون وحده لا يكفي لمواجهة هذه القضية الكبرى، بل لا بد من العمل التوعوي بالريف المصري وتثقيف النساء اقتصاديا للحد من ظاهرة الديون.


أشاد المستشار هشام بهلول المحامي العام لدى نيابة النقض، بمجهودات أجهزة الدولة والمبادرات المجتمعية لحل مشكلة الغارمات مستشهدًا بصندوق تحيا مصر تنفيذاً لمبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي الخاصة بالإفراج عن الغارمين وفك كربهم، كما اقترح بتطبيق المادة 215 والتي تنصل على أن “كل شخص أرتكب تزويرًا في محررات أحد الناس بواسطة إحدى الطرق السابق بيانها أو استعمل ورقة مزورة وهو عام بتزويرها يعاقب بالحبس مع الشغل”، وضرورة النظر للمادة 11 من القانون الدولي، والتي تنص على أن ،كلُّ شخص متَّهم بجريمة يُعتبَر بريئًا إلى أن يثبت ارتكابُه لها قانونًا في محاكمة علنية تكون قد وُفِّرت له فيها جميعُ الضمانات اللازمة للدفاع عن نفسه".

حضر اللقاء كل من النائب سليمان وهدان، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب الوفد، النائب عاطف مغاوري، رئيس الهيئة البرلمانية لحزب التجمع، والنائب عبدالمنعم إمام، رئيس حزب العدل و رئيس الهيئة البرلمانية للحزب.

وأيضاً النائبة إيفيلين زخاري، عضو مجلس النواب عن حزب الوفد، النائبة إيناس عبد الحليم، النائبة أميرة العادلي، النائب حسام المندوه، النائب أحمد بهاء، النائبة سولاف درويش، النائبة جيهان البيومي.
جدير بالذكر أنه ووفقًا لأحدث بيانات المؤشر العالمي للشمول المالي ، فإن نسبة النساء اللاتي لا يملكن حسابًا بنكيًا تصل إلى 56٪ من 1.7 مليار شخص على المستوى العالمي، وتظهر البيانات عن نسبة امتلاك الحسابات المصرفية فجوة بين الجنسين بنسبة 9٪ لصالح الرجال في جميع الاقتصادات النامية.
 

"تحيا مصر": طالبنا بوضع قائمة سوداء للتجار المستغلين للغارمات في السجون

 

عاجل