رئيس التحرير
محمود المملوك

مقتل 18 سودانيًا فى أحداث عنف غرب دارفور

الجيش السوداني
الجيش السوداني

أفادت وسائل إعلام سوادنية، بمقتل 18 شخصًا وإصابة 54 آخرين في اشتباكات اندلعت منذ السبت الماضي وتصاعدت حدتها فجر اليوم الاثنين، بمدينة الجنينة بولاية غرب دارفور.

ووفقا لصحيفة السوداني، يتلقى الجرحى والمصابون الرعاية الطبية في مستشفى الجنينة التعليمي ومستوصف النسيم ومستشفى السلاح الطبي بالجنينة، وأجريت منذ الأمس حوالي (10) عمليات جراحية وما زالت المستشفيات تستقبل المزيد من الضحايا.

وأدانت لجنة الأطباء المركزية، أحداث العنف، وقالت في بيان اليوم، إن اللجنة تُدين بأشد العبارات الاعتداء الذي نفّذته مجموعة من العصابات الإجرامية على سيارة الإسعاف التي كانت تقل عدداً من الكوادر الطبية العاملة في مستشفى الجنينة التعليمي مساء أمس، وأضافت أن المجموعة أطلقت النار على السيارة مما أدى لإصابة السائق ومن ثم إنزال الكوادر وضربهم، مما أدى لإصابة اختصاصي المختبرات الطبية عبد الله صالح وكذلك اختصاصي المختبرات محمد الأمين واحد أفراد الحراسة ونهب كل مقتنياتهم.

وتابع البيان: “إن المؤسسات الطبية وسكن الكوادر تتعرض لتهديد مستمر في ظل التأمين غير الكافي”.

وأوضحت اللجنة أن التساهل المتكرر والمستمر من قبل لجنة أمن الولاية ووزارة الصحة في توفير التأمين الكافي والدائم للمؤسسات الطبية وحركة الكوادر يهدد بشكل جدي استمرارية تقديم الخدمات الطبية.