رئيس التحرير
محمود المملوك

حلمي طولان: نجلي في السجن منذ 8 أشهر دون دليل واحد يدينه

حلمي طولان
حلمي طولان

وجه حلمي طولان، المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي إنبي، رسالة مهمة بشأن حبس نجله أحمد لاتهامه في قضية الفيرمونت الشهيرة، مؤكدًا أن ابنه يتواجد في السجن منذ 8 أشهر دون أي دليل.

وكتب حلمي طولان عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "استغاثة من أب مصري وطني، يعشق هذا البلد، من أب مكلوم في ابنه الوحيد، والذي اتهم ظلمًا في قضية الفيرمونت، من أب مشهود له بحسن الخلق والسمعة، إلى معالي المستشار الجليل النائب العام، لقد زج بإبني الوحيد أحمد حلمي طولان، في السجن منذ ثمانية أشهر دون دليل واحد يدينه".

 

وأضاف طولان: "لم يرى الوليد منذ ولادته، لقد دمر مستقبله ومستقبل أسرته لذنب لم يرتكبه ولاكتنا الالسن، ودمرتنا وسائل التواصل الاجتماعي، وأصبحت سيفا مسلطا علي رقابنا ظلمًا وبهتانًا، ولم نجد من يحمينا منها بالرغم من التزامنا الصمت احتراما لسيادتكم ولقضائنا العظيم، ابني برئ براءة الذئب من دم ابن يعقوب".

وتابع طولان: "وليس هناك ما يدينه، ابني لم يكن متواجدًا في مكان الواقعه المزعومة من الأساس، وهذا مثبت لدى سيادتكم، رحمة بنا معالي المستشار الجليل، رحمة بأسره دمرت نفسيا ومعنويا ودمرت سمعتها ومستقبلها وزج بأبنها الوحيد في السجن ظلمًا".

وأتم حلمي طولان: "أناشد في سيادتكم روح الأبوه، وأنا أبلغ من العمر 71 عامًا ليس لي إلا ابني الوحيد، سندًا وعونًا في هذه السن ولم يبقى في العمر بقية، رحمة بنا وبأسرته وبإبنه الرضيع الذي لم يره والذي يتم عامه الأول في خلال أيام بدون والده".

وكان النائب العام قد أعلن في بيان رسمي، يوم الجمعة الماضية، أن محكمة الجنايات قررت استمرار حبس أربعة متهمين في قضية الفيرمونت أبرزهم أحمد حلمي طولان.

معسكر مغلق لسيراميكا كليوباترا في السويس استعدادًا للإنتاج الحربي