رئيس التحرير
محمود المملوك

عرض فيلم The Party بأتيليه الإسكندرية.. الأربعاء

 فيلم The Party
فيلم The Party

يقدم نادي الفيلم، بأتيليه الإسكندرية، عرضًا خاصًّا لفيلم، the party، وهو فيلم أمريكي تم إصداره عام 1968، وذلك بمقر الأتيليه، بمنطقة الأزاريطة وسط المحافظة.

وقال معتز الشناوي، عضو لجنة نادي الفيلم، إن الفيلم من إخراج، بليك إدواردز، وبطولة بيتر سلرز، وكلودين لونغيت، وغافين ماكليود، وديني ميلر، وستيف فرانكن، ومارج تشامبيون، ودانيال دي ميتز، وجيري مارتن، وليندا جاي سكوت، وباول فيرارا، وفاي ماكنزي، وتيموثي سكوت، وديك كروكيت، وجان كارسون، وموسيقى هنري مانشيني.

وأوضح أنه من المقرر أن يبدأ العرض في 6.30 مساء الأربعاء المقبل، ويعقبه مناقشة يديرها الناقد السينمائي سامي حلمي.

وشدد على الأخذ فىي الاعتبار الالتزام بجميع التدابير الصحية الاحترازية اللازمة لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19".

IMG-20210405-WA0036
IMG-20210405-WA0036

يشار إلى أن جماعة الفنانين وجماعة الكُتاب قاموا باختيار تشكيل مجلس الإدارة الجديد واختيار رئيس جديد للمجلس خلفًا للدكتور الراحل محمد رفيق خليل الذى وافته المنية الشهر الماضي. 

ووقع على الدكتور مصطفى عبد المعطي، الفنان التشكيلي الجديد، لشغل منصب رئيس الأتيليه، حيث جاء الاختيار بعيداً عن الانتخابات أو التصويت، وأنه الاختيار من قبل أعضاء المجلس باعتباره أكبر الأعضاء سنًا.
ويضم مجلس أتيليه الإسكندرية 9 أشخاص، لكن أعضاء المجلس الفعليين في الوقت الراهن 5 أعضاء فقط، خاصة وأن هناك من توفي أو تقدم باستقالته، وجارى انتظار الحصول على الموافقة لإجراء الانتخابات لاستكمال المجلس.
وجاء تشكيل المجلس على النحو التالي الفنان التشكيلي الدكتور مصطفى عبد المعطى، رئيسًا والناقد السينمائي سامى حلمي نائبًا للرئيس والفنان حسن محمد وصفي، أمينًا للصندوق، والفنان هاني السيد احمد، أمين عام، والفنان خالد هنو عضو.

وبالنسبة لأزمة الأتيليه ومحاولة الطرد، فتم تشكيل أكثر من فريق وجبهة لمواجهة الأمر مع المحامين وذلك بهدف المشاركة في عملية الاستئناف على قرار الطرد، مع تكثيف للأنشطة بقوة لإيصال رسالة للجميع بأهمية المنبر التنويري للقصر.
يشار إلى أن مجلس إدارة أتيليه، فوجئوا بوصول قرار بطردهم من القصر بعد 87 عاماً فيما أشار مسؤولي الآثار إلى أن القصر مسجل ضمن عداد الآثار الإسلامية ودخل مجلد التراث.

عاجل