رئيس التحرير
محمود المملوك

وزيرة التضامن: 16 ألف أسرة استفادت من حملات التوعية بأضرار الإدمان

صندوق مكافحة الإدمان
صندوق مكافحة الإدمان

استعرضت نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس إدارة صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، تقريرًا عن مجهودات حملات التوعية من الإدمان بالمناطق السكنية الجديدة "بديلة العشوائيات" حيث حي الأسمرات والمحروسة، وروضة السيدة، وبشاير الخير ومنطقة صبحي حسين المقابلة لحي الأسمرات، وذلك في إطار تنفيذ العديد من البرامج التوعوية المتكاملة للوقاية الإدمان، تنفيذًا لتكليفات رئيس الجمهورية لوزارة التضامن بتنفيذ برامج الحماية من المخدرات بالمناطق السكنية الجديدة "بديلة العشوائيات".

وصرحت وزيرة التضامن الاجتماعي، بأنه تم تنفيذ العديد من البرامج التوعوية حول كيفية الوقاية من الإدمان من خلال زيادة الوعي بين قاطني المناطق السكنية الجديدة "بديلة العشوائيات"، وخاصة للشباب والمراهقين وأيضًا التدريب على اكتساب المهارات الحياتية للوقاية من تعاطي المخدرات، وكذلك تعزيز الوعي والتثقيف الأسري، بما يكفل تمكين أفراد المجتمع من مواجهة مشكلة المخدرات، وأن هذه التدخلات اعتمدت على تنفيذ حملات الزيارات المنزلية والتواصل المباشر مع الأسر المقيمة في هذه المناطق، وتأهيل الكوادر المجتمعية من الشباب للمشاركة في جهود التوعية بخطورة القضية، واستفاد من الزيارات المنزلية 16020 أسرة حتى الآن، بمتوسط الأسرة 5 أفراد مع مراعاة تنفيذ الحملات في وقت مناسب لتواجد جميع أفراد الأسرة وذلك خلال الفترة من بداية سبتمبر 2020 وحتى نهاية فبراير 2021، في ظل اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا. 

وأضافت القباج، أنه تم تقديم البرامج التوعوية  لكافة الأسر المقيمة فعليًا بحي الأسمرات بنسبة 100% بمعدل زيارة واحدة علي الأقل للأسرة الواحدة، علمًا بأن هذه الخدمة من المخطط لها الاستمرار بشكل دوري لتحقيق التواصل الفعال مع أهالي المنطقة بما يسهم في تحقيق الهدف العام للمشروع نحو تشكيل ثقافة رافضة للمخدرات، وفي منطقة صبحي حسين استفاد من خدمات البرنامج 475 أسرة، كما تم تنفيذ 2110 زيارة منزلية بالمحروسة و986 زيارة ببشائر الخير و750 زيارة بروضة السيدة؛ بهدف التوعية وتحفيز مرضي الإدمان علي التقدم للعلاج.

وتعتمد منهجية استدامة الأنشطة الوقائية علي إعداد قيادات طبيعية من داخل الأماكن المطورة وتدريبهم علي آليات الوقاية والاكتشاف المبكر ومهارات الاتصال لنشر رسائل التوعية بين أقرانهم بما يساهم في إذكاء روح المشاركة المجتمعية بين شباب هذه المناطق، مع تطوير رسائل الوقاية لتتناسب مع كل فئة مستهدفة وفقاً لدليل علمي أعده صندوق مكافحة وعلاج الإدمان خصيصًا لهذا الغرض كما  يشمل البرنامج الوقاية والاكتشاف المبكر والعلاج والتأهيل لمرضي الإدمان والدمج المجتمعي للمتعافين والإرشاد الأسري لذويهم، كذلك إجراء تحليل للفيروسات شامل لمرضى الإدمان المتقدمين للعلاج.

من جانبه أوضح عمرو عثمان، مساعد وزيرة التضامن ومدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، أنه تم تجهيز عيادات تابعة للخط الساخن "16023"  لاستقبال طالبي الخدمات العلاجية، بمناطق " الأسمرات والمحروسة وبشاير الخير " وتقديم المشورة وإحالة المرضى  لتلقى العلاج في المستشفيات التابعة للصندوق، مع وضع برنامج عمل للفريق العلاجي بالخط الساخن داخل العيادات والتي يتواجد بها بشكل يومي عدد من الأخصائيين النفسيين المؤهلين لهذا الغرض واستقبلت العيادات 756 مُتردد من طالبي خدمات الخط الساخن لعلاج الإدمان والتي تمثلت في "خدمات المشورة، الدعم النفسي، والعلاج "وتم إحالة الحالات إلي مستشفيات صندوق مكافحة وعلاج الإدمان التي أفتتحها الرئيس عبد الفتاح السيسي في 16 فبراير الماضى ويتم تقديم الخدمات العلاجية مجانًا.

كما لفت عثمان لإلى أن 84% ممن تقدموا للعلاج تعرفوا على الخدمة العلاجية من خلال حملات الزيارات المنزلية بما يشير للتأثير الإيجابي لهذه الزيارات، في حين تعرف 16% علي الخدمة من خلال الوسائط الدعائية ومنها إعلانات الطرق بهذه المناطق، كما يتم توفير خدمة الكشف عن الأمراض الفيروسية المصاحبة للإدمان كـ "الالتهاب الكبدي ‪C،B‬، فيروس نقص المناعة المكتسب ‪HIV/ AIDS‬ "، بالإضافة إلى الرعاية اللاحقة والمتابعة المستمرة للمتعافين من مرض الإدمان لمواجهة حالات الانتكاسة.

وأضاف، أنه تم تدشين ورش تدريب متخصصة لتنمية مهارات التربية الوالدية وتعزيز دور الأسرة في حماية أبنائها من مخاطر المخدرات  وتم تنفيذ 10 ورش لعدد 600 أسرة مقيمة بحي الأسمرات خلال الشهر الأول للتنفيذ، كذلك تنفيذ برنامج الوقاية من المخدرات داخل المدارس بمشاركة 3000 طالب وطالبة، وتنفيذ سلسلة من الأنشطة الأدبية والفنية للوقاية من المخدرات بمشاركة 2000 طفل بقصور الثقافة ومراكز الشباب بهذه المناطق ‪.‬

وأشار عثمان إلى‪ ‬انه سيتم التوسع في تنفيذ البرنامج ليشمل إضافة ثلاث مناطق جديدة مطورة خلال الثلاثة أشهر القادمة، مع دمج مكون عن التوعية بفيروس الإيدز وسبل انتقاله بجانب تعميم حملات الكشف عن تعاطي المخدرات بين كافة العاملين بالأجهزة الإدارية المختلفة داخل المناطق المطورة؛ لاسيما الأجهزة التي تقدم خدماتها للمواطنين، وذلك اتصالًا بتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي وتعليمات مجلس الوزراء بالتوسع في الكشف عن المخدرات داخل الجهاز الإداري للدولة.  

عاجل