رئيس التحرير
محمود المملوك

بعد إبداعه في موكب المومياوات.. كيف أثر عمرو دياب في هشام نزيه؟

هشام نزيه وعمرو دياب
هشام نزيه وعمرو دياب

أبهر المؤلف الموسيقي والملحن هشام نزيه، مؤلف موسيقى حفل موكب المومياوات الملكية، العالم أجمع يوم السبت الماضي، وعبر الكثيرون عن إعجابهم الشديد بما قدمه خلال الحفل، مشيدين بالمجهود الذي بذله والصورة المشرفة التي عكسها عن وطنه مصر.

ولهشام نزيه مجموعة كبيرة من الأعمال المميزة واللمسات الموسيقية المختلفة، حيث بدأ مشواره الفني منذ عام 1992، حيث كان أول ظهور له في فيلم “آيس كريم في جليم”، مع عمرو دياب، وجسد حينها شخصية أحد أصدقاء “سيف” الشخصية التي لعبها الهضبة، وكان “نزيه” يعزف حينها على آلة الأورج.

هشام نزيه وعمرو دياب

وكان ظهور هشام نزيه في فيلم “آيس كريم في جليم”، بمثابة تذكرة العبور له لعالم الشهرة والنجومية، فقدم من بعدها الموسيقى التصويرية لفيلم “هستيريا” بطولة الراحل أحمد زكي، والذي تنبأ بنجاحه.

وكان هشام نزيه قد كتب عبر صفحته بموقع “فيس بوك”، وقال: “فخور لكوني جزء من الاحتفال المهيب بنقل المومياوات الملكية وفخور وممتن جدا بانتمائي لهذه الحضارة العظيمة والثرية والمتنوعة والمبدعة، وده اللي حاولت أوصلّه من خلال الموسيقى والألحان اللي أتمنى إنها تكون قدرت تنقل جلال الحدث وعظمته، وإن مصر كلها بتغني لهؤلاء الملوك والملكات”.

هشام نزيه 

وأضاف “إحنا ورثنا العظمة دي وما زالت موجودة جوانا، ولسه قادرين نعمل حاجات عظيمة، لأن ده صوتنا ودي هويتنا ودي ثقافتنا.. ومهما اتبدلت الظروف واتنوعت الأحوال، إحنا قادرين كلنا نكوّن نسيج واحد اسمه مصر”.

هشام نزيه

 

موكب المومياوات

وانطلقت رحلة 22 مومياء ملكية، مساء السبت، في رحلة انتظرها العالم من مقر عرضها بالمتحف المصري بالتحرير إلى مكان عرضها الدائم في متحف الحضارة بالفسطاط في مصر القديمة.

وسلطت أنظار العالم على قلب العاصمة المصرية، لمتابعة تحرك الموكب المهيب لـ22 من ملوك مصر العظام في رحلتهم.

هشام نزيه