رئيس التحرير
محمود المملوك

نجاح عملية حرق الأعصاب المسؤولة عن تغذية الأعضاء التناسلية ببورسعيد 

مستشفى الزهور
مستشفى الزهور

أعلنت هيئة الرعاية الصحية، نجاح عملية حرق الأعصاب المسؤولة عن تغذية الأعضاء التناسلية، وذلك لمريضة تعاني من آلام شديدة نتيجة وجود ورم خبيث بالرحم ومنطقة الحوض، وذلك بمستشفى الزهور التابع لمنظومة التأمين الصحي الشامل ببورسعيد. 

 

 

 

وكشفت الهيئة، في بيان صحفي، أن المريضة كانت تتناول كميات كبيرة من الأدوية المخدرة والعقاقير المساعدة للتغلب على شدة الآلام، مما أدى إلى حدوث مضاعفات "هبوط حاد في التنفس وعلاماتها الحيوية"، وتم حجزها بالمستشفى لمتابعة علاماتها الحيوية والسيطرة على الآلام الشديدة. 

 

 

وعلى الفور تم الاستعانة بالدكتور أحمد حجاج استشاري علاج الألم لمناظرة الحالة، والذي قرر بدوره ضرورة إجراء تدخل محدود لحرق الأعصاب المسؤولة عن تلك الآلام، لأول مرة ببورسعيد . 

 

 

تم إجراء العملية بنجاح بمستشفى الزهور بورسعيد، وتم إيقاف جميع الأدوية المخدرة التي كانت تتناولها المريضة، وتمت متابعة الحالة بعد العملية على مدار يومين بالمستشفى للتأكد من عدم وجود أي آلام ثم خروجها في اليوم الثالث بصحة جيدة.

 

 أعلنت الهيئة أن نجاح هذه العملية أدى إلى توفير التكاليف الباهظة للأدوية المخدرة التي كانت تتناولها المريضة، وتحسين جودة المعيشة المريضة بعد إيقاف الأدوية المخدرة، وإيقاف آثار الأدوية الجانبية على المريضة منخفضة المناعة نتيجة وجود ورم خبيث.