رئيس التحرير
محمود المملوك

أزمة راتب المدير الفني الأجنبي تجعل الجبلاية تعيد التفكير في جنسيته

اتحاد الكرة
اتحاد الكرة

قال مصدر مسؤول داخل اتحاد الكرة، إن الميزانية المخصصة راتبًا للمدير الفني الأجنبي الجديد للجبلاية، قد تقف حائلًا أمام رغبة اتحاد الكرة في التعاقد مع مدير فني أجنبي سواء ألماني أو برتغالي.

وكشف المصدر في تصريحات خاصة لـ“القاهرة24”، أن المرتب المخصص للمدير الفني المصري لا يزيد على 70 ألف جنيه في الشهر، بينما سيحصل المدير الفني الأجنبي على راتب لن يقل عن 80 ألف دولار في الشهر على أقل التقديرات، وهو رقم مرتفع في ظل الأزمة المالية التي تعاني منها الجبلاية حاليًّا.


وكان أحمد مجاهد رئيس اللجنة المؤقتة للاتحاد المصري لكرة القدم، قد أكد أن السبب وراء رحيل محمود سعد المدير الفني السابق للجبلاية، هو رغبتهم في تجديد الدماء.

وقال مجاهد في تصريحات تليفزيونية: "كان هناك بعض الأخطاء في الفترة الماضية، ومنها الرخصة لبعض المدربين مثل عماد النحاس الذي قاد المقاولون في الكونفدرالية من المدرجات".

وأشار إلى أن الأداء لم يكن مرضيًا للاتحاد، والدكتور محمود سعد ظل في منصبه لفترة طويلة، وكانت رؤيتنا بتجديد الدماء.

وأوضح أن بديل محمود سعد سيكون أجنبيًّا في الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أن أبرز الجنسيات المرشحة من البرتغال.

وأشار إلى أن الدكتور محمود سعد لم يتقبل القرار وهو السبب في الجدل الذي دار في الفترة الماضية.

وتابع: "لم نكسر باب مكتبه وكان معه نسخة من المفتاح، وقام محمود سعد بالحصول على النسخة الثانية من المفتاح، وبعدها قام بإرسال نسخة من المفاتيح ولم نتجاوز في حقه نهائيًا".