رئيس التحرير
محمود المملوك

الفقي: مؤتمر "الصعيد يتغير" يناقش المشروعات التنموية في جنوب مصر

جانب من المؤتمر
جانب من المؤتمر

نظمت مكتبة الإسكندرية مؤتمرًا بعنوان "الصعيد يتغير"، اليوم الاثنين، بأحد فنادق القاهرة.

افتتح أعمال المؤتمر اللواء محمود شعراوى، وزير التنمية المحلية، والدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعى والدكتور مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية.

وأكد الدكتور مصطفى الفقى، مدير مكتبة الإسكندرية، أننا نشعر بهموم صعيد مصر، ونرى أن الصعيد منبع للتراث، ومصدر من المصادر الرئيسية لقيمة ومكانة مصر التاريخية، فضلاً عن أنه منبع العبقريات والشخصيات الكبيرة فى تاريخنا بدءًا من العقاد، وطه حسين، والمنفلوطى، والمراغى، وعبد الناصر، وعائلات غالى، وعبد النور، وعبيد، فالصعيد زاخر بالكفاءات والقدرات، ولا زلنا نتذكر محمد محمود سليمان عندما قال لمبعوث الملك "أنا ابن من عُرض عليه العرش فأبى نظرًا لمكانة هذه العائلة فى صعيد مصر".

وشدد الفقى على أن المؤتمر يأتى فى سياق اهتمام المكتبة بالمشروعات التنموية الكبرى التى تقوم بها الدولة المصرية فى السنوات الأخيرة، وقد لاحظنا على وجه الخصوص أن هناك اهتمامًا خاصًا يوليه الرئيس عبد الفتاح السيسى إلى التنمية بالصعيد، ورفع مستوى المعيشة، والحرص على تسهيل الانتقال إليه ومنه.

واستطرد الفقى: "مكتبه الإسكندرية جزء لا يتجزأ من الوطن تعيش همومه وتهتم بآلامه، وتفكر فى كل وقت فيما يمكن أن يعمق مسيرة التنمية، ويرفع المعاناة عن المواطنين المصريين، خصوصًا فى ذلك الجزء الغالى علينا من صعيد مصر".

يذكر أن مكتبة الإسكندرية أطلقت مبادرة جديدة لدراسة جهود التنمية فى تغيير المجتمع المصرى، بدأتها بعقد مؤتمر "مصر تتغير" بالإسكندرية فى مطلع شهر مارس 2021م، وتواصل المكتبة عقد سلسلة المؤتمرات التى ترصد جوانب التغيير الاجتماعى والاقتصادى فى المجتمع المصرى.