رئيس التحرير
محمود المملوك

مصمم أزياء موكب المومياوات الملكية: "ماكناش عايزين أي تفصيلة يٌقال عليها خطأ"

مصمم الأزياء خالد
مصمم الأزياء خالد عزام ومصممة الازياء مي جلال

"كان نفسنا مصر تطلع عروسة جديدة".. بصوت مليء بحب الوطن والعمل، سرد خالد عزام مصمم أزياء احتفالية نقل المومياوات الملكية، حديثه عن نجاح الحفل الذي يرجع من وجهة نظره إلى كل فرد في فريق العمل، مسترسلًا: "لا أؤمن بفكرة وجود بطل واحد لأي عمل، وبكون حريص دايمًا أني أشتغل مع فريق عمل لأن محدش بيكون قوي لوحده".

في رحلة لنقل 22 مومياء ملكية انطلقت مساء يوم السبت الماضي، كان وراءها جنود لم يظهروا أمام الشاشة، ولكنهم ساعدوا على ظهور الجميع بشكل لفت أنظار العالم أجمع، من خلال تفاصيل الملابس وتصميمها واختيار اللمسات التي تدل على الحضارة المصرية القديمة بشكل يليق بالحدث، وكان من ضمن هؤلاء الجنود مصمم الأزياء خالد عزام ومصممة الأزياء مي جلال.

يحكي الاستايلست خالد عزام، أن فريق العمل بدأ المشروع منذ شهر سبتمبر الماضي، حيث تم تصميم الأزياء لأكثر من 1000 شخص، منهم فريق الأوركسترا بالكامل والراقصات والممثلين والنجوم، وعلى الرغم من أن فريق العمل لم يتوقع ظهور العمل بهذا الشكل الذي أبهر العالم، فإن عزام مصمم الأزياء أكد على أن محبة الوطن وروح التعاون بين أفراد الفريق كانت هي السبب القوي لظهور الجميع بهذا الشكل المبهر، مرادفًا: "عملنا كل اللي علينا وكنا بنطور أفكارنا دايمًا عشان يظهر مشروع ينبهر العالم به".

كما أشار عزام في حديثه مع "القاهرة 24"، إلى أن اختياره جاء من قبل محمد السعدي، المشرف العام على تنظيم وإخراج احتفالية موكب المومياوات الملكية، قائلًا: "محمد السعدي دايمًا بشتغل معاه في كل حاجة"، وبعد اختياره، قرر عزام أن تشاركه مصممة الأزياء مي جلال، وعن اختياره لها، قال إنه كان اختيارًا "موفقًا"، وأنها ستايلست قوية، مُشيرًا إلى ارتياحهم وتوافقهم معًا في العمل".

"ماكناش عايزين نقع في أي تفصيلة يقال عليها خطأ".. حسبما أكد خالد عزام مصمم الأزياء أن فريق العمل كان حريصًا طوال الوقت على التدقيق في كل التفاصيل،  مُشيرًا إلى أن كل تفصيلة كانت تتم بين فريق العمل ومحمد السعدي، ثم تُرسل إلى الوزارة، لتصحح أي تفاصيل خاصة من ناحية المصري القديم، موضحًا أن الفريق استعان في تصميم الأزياء من بالمعابد واللوحات الموجودة بها.

عاجل