رئيس التحرير
محمود المملوك

"نفسي يكون في أجيال تتوارث تلك المهنة".. حكاية نقش نحاس بدأت من عمر الـ6 سنوات (صور)

نقش على النحاس
نقش على النحاس

بملامحه المصرية الأصيلة، يبدع "عم طارق"، ليخرج لنا لوحات فنية تراثية، تجذب السياح من جميع دول العالم، ليثبت للزائرين أن مصر كانت ومازالت مهد الحضارات.

 لوحات فنية تراثية (نقش على النحاس)

طارق سليم حسن، الشهير بطارق منسي، رجل مصري يبلغ من العمر 58 عاما، كانت الصدفة وليدة دخوله هذا المجال، فمنذ نعومة أظافره وجد قلبه طريقه لمن يحب، فكانت النقش على النحاس.

 لوحات فنية تراثية (نقش على النحاس)

يقول "عم طارق" لـ "القاهرة 24":  خدت الصنعة من زمان وأنا عندي 6 سنين، ودخلت المهنة هواية، فكان الحاج فوزي جارنا، عنده محل تحت البيت، وكان شاطر جدا في شغله".

 لوحات فنية تراثية (نقش على النحاس)

وأضاف:" كنت برجع من المدرسة من أولى ابتدائي على صاحب محل جنب البيت،  واتعلمت منه كل حاجة في المهنة من الألف للياء، وساعدني في ده إن المحل كان تحت البيت".

 

 لوحات فنية تراثية (نقش على النحاس)

يوضح الفنان خطوات النقش على النحاس:" "بجيب الطبق النحاس ثم برسم رسمتي عليه، ويبدأ يتسنفر ويلمع، ويدخل مرحلة اسمها الأسيد، ثم  ببدأ اشتغل فيها بالإيد لحد ما أخرج الفن ويظهر الشكل النهائي".

 لوحات فنية تراثية (نقش على النحاس)

وعن أحلامه، يقول:" نفسي يكون في أجيال تتوارث تلك المهنة، بس لازم يكون الشخص حابب المهنة، لأنه لو مش حببها مش هيتقدم فيها، لكن لو حبها هيبقى كويس فيها".

 لوحات فنية تراثية (نقش على النحاس)

حبه للأماكن الأثرية جعله يحب الفن:" أنا عاشق للأماكن الجمالية والدرب الأحمر، ونفسي يكون في شغل معارض والشغل يتصدر برة وياريت ميشلوش الحرف اليدوية في الدرب الأحمر، لأن السياح بيحبوا يتفرجوا على الشغل اليدوي".

 لوحات فنية تراثية (نقش على النحاس)

واختتم العم طارق حديثه قائلا:" العمل متوقف حاليا، لأننا مرتبطين بالسياحة في مصر، وهي متوقفة حاليا والشيء الصعب ارتفاع سعر النحاس والخامات، نفسي نرجع نشتغل زي الأول".