رئيس التحرير
محمود المملوك

مدير مكتبة الإسكندرية: الصعيد مُكون أساسي للحضارة المصرية

مؤتمر الصعيد يتغير
مؤتمر الصعيد يتغير

قال الدكتور مصطفى الفقي إن المكتبة نظمت المؤتمر من منطلق شعورها بأن الصعيد هو المكون الأساسي للحضارة المصرية الذي وفدت منه كل الدعوات للتنوير أمثال الدكتور طه حسين والعقاد والمراغي وجمال عبد الناصر، فالصعيد قدم نماذج مبهرة للوطن وأسهم أبناؤه في تاريخ مصر، مؤكدًا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي والحكومة الحالية يولون اهتمامًا كبيرًا بالصعيد.


جاء ذلك خلال افتتاحه مؤتمر "الصعيد يتغير" الذي تنظمه المكتبة بأحد فنادق القاهرة، اليوم الاثنين، بحضور اللواء محمود شعراوي؛ وزير التنمية المحلية، والدكتورة نيفين القباج؛ وزيرة التضامن الاجتماعي، ويشارك فيه لفيف من الشخصيات العامة، وأعضاء البرلمان، والمثقفين، والأكاديميين والإعلاميين، فضلاً عن العاملين في الحقل الأهلي. 

 

مؤتمر الصعيد يتغير

 

وأشار الفقي إلى أن المكتبة ستواصل القيام بدورها التنويري ودعم المشروعات التنموية الكبرى التي تقوم بها الدولة المصرية في السنوات الأخيرة، فالمكتبة لا تنعزل عن الواقع فهي مؤسسة مصرية ذات طابع عالمي.

وكان اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية، قد ذكر أن اهتمام الدولة بصعيد مصر أصبح ملموسًا من جانب المواطنين بهذه المحافظات، ففي عام 2008 أُنفق على محافظات الصعيد 8 مليار جنيه، وارتفع هذا المبلغ إلى 21 مليار جنيه في عام 2014، وفي الوقت الحالي أُنفق 56 مليار جنيه، مشيرًا إلى أن إجمالي ما أُنفق في محافظات الصعيد منذ عام 2014 حتى الآن 345 مليار جنيه.

وأشار شعراوي إلى خطة تطوير محافظتي سوهاج وقنا بتمويل من البنك الدولي، حيث قدم 500 مليون دولار وهو نفس المبلغ الذي ضخته الحكومة المصرية، ومنذ عام 2018 تم صرف 12 مليار جنيه على 3707 مشروعات، بالإضافة إلى التخطيط لإنشاء 6 مدن صناعية، وبالفعل بدأ العمل في 4 مناطق.

وحول مبادرة تطوير القرى، أوضح شعراوي أن البرنامج بدأ في 143 قرية بإجمالي 1.8 مواطن مستفيد وتم إنفاق ما يقرب من 4 مليارات جنيه، وتوسعت المبادرة لتشمل 4600 قرية باستثمارات 515 مليار جنيه، وذلك على مدار ثلاث سنوات.