رئيس التحرير
محمود المملوك

مارفيلا 6.. إيليانا والأطفال الثمانية الذين تسببوا في إطلاق لقب "السيدة العجوز" على يوفنتوس

مارفيلا
مارفيلا

يعد من أغرب الألقاب في كرة القدم هو تسمية نادي يوفنتوس الإيطالي باسم "السيدة العجوز"، الذي احتار الجميع حول سبب هذه التسمية على واحد من عمالقة الكرة الإيطالية.

وما يذكرنا بهذا اللقب في هذا التوقيت، هو سلسلة النتائج السيئة التي يمر بها يوفنتوس حاليا، من نتائج سيئة سواء داخل الدوري الإيطالي أو دوري الأبطال، ليسخر البعض من عملاق إيطاليا قائلين إن اليوفي تقدم في السن وأصبح بالفعل اسما على مسمى، مشيرين إلى لقبه "السيدة العجوز" دون أن تكن الأغلبية تعرف سبب التسمية.

وسنتعرف في حلقة اليوم من سلسلة "مارفيلا دي فوتبول"، على سبب إطلاق لقب السيدة العجوز على يوفنتوس، والذي لا يعرفه الجميع تقريبا إلا المتابعين القدامى لكرة القدم الإيطالية.

ما قبل تأسيس يوفنتوس

قصة اللقب تبدأ قبل تأسيس نادي يوفنتوس من الأساس، ففي مدينة تورينو الإيطالية وأمام منزل سيدة تدعى "إيليانا"، كانت من محبي كرة القدم والأطفال أيضا، وكان هناك دائما مجموعة من الأطفال يلعبون في ملعب صغير بجوار منزلها.

وتعرفت إيليانا على الأطفال الذين كانوا يلعبون بجوار منزلها دائما، وأحبتهم كثيرا وكانت تعد لهم الطعام والشراب وتقدمه لهم بشكل مجاني، خاصة وأنها كانت تملك مجموعة مطاعم منتشرة في عدة مدن داخل إيطاليا، وسنعود للتحدث عنها داخل القصة.

قد يعجبك| مارفيلا 3.. هدف القاضية المتسبب في بروز لقب التتش

تأسيس يوفنتوس وتشجيع السيدة إيليانا

وفي يوم 1 نوفمبر من عام 1897، تأسس نادي يوفنتوس ومرت بعض السنوات على تأسيس النادي، ليتقدم في يوم من الأيام 8 من أصل 13 طفل الذين كانوا يلعبون بجوار منزل السيدة إيليانا للانضمام إلى فريق الناشئين.

وفرحت السيدة إيليانا كثيرا بتواجد هؤلاء الأطفال مع ناشئين يوفنتوس، وظلت تقدم لهم الطعام والدعم وحرصت على حضور كل الحصص التدريبية لهم ليتعلق بها الأطفال الثمانية الذين كانوا بارعين جدا وأصحاب مستوى مميز لفت أنظار الجميع، مما ساهم في زيادة عدد المشاهدين لبراعم اليوفي عن الفريق الأول.

وكان أي طفل من هؤلاء الثمانية يحرز هدف يحتفل به في الملعب قائلا "لافيكيا سنيورا" وهي كلمة إيطاليا تعني "السيدة العجوز"، وكانوا يستعملونها كنوع من الشكر لها عن كل ما قدمته لهم الفترة الماضية، وسط أنظار الجميع وتعجبهم من احتفال هؤلاء الصغار.

بداية استخدام اللقب

وصعد طفل واحد من الثمانية إلى الفريق الأول بنادي يوفنتوس، وكان يدعى "ألبيرتو فلاسكي"، وكان واحد من نجوم اليوفي في ذلك الوقت وحرص على أن يحتفل بنفس الهتاف الذي احتفل به في طفولته وهو "لافيكيا سنيورا" أو "السيدة العجوز".

وفي عام 1908 أقيمت مباراة بين يوفنتوس وتورينو، وكان اليوم نفسه هو يوم تأسيس، ليُطلق لقب "السيدة العجوز" لأول مرة على النادي، وذلك تكريما للسيدة إيليانا ولمساعدتها للنادي والصغار الثمانية.

وبعد ثلاثة سنوات من هذا العام غادرت السيدة إيليانا، إيطاليا وسافرت إلى أمريكا لتعيش مع نجلها الذي تزوج من فتاة أمريكية وقرر العيش هناك.

ولا تزال قصة تسمية يوفنتوس بلقب "السيدة العجوز" محفور على جدران مجموعة المطاعم المتواجدة في إيطاليا، والتي تُعرف بأسم "لافيكيا سنيورا" ومالكتها هي السيدة "إيليانا"، بخلاف احتفاظ نادي يوفنتوس بالقصة في السيرة الذاتية الخاصة به.