رئيس التحرير
محمود المملوك

"محاولة انقلاب".. ما هي قناة إسطنبول التي تسببت في اعتقال قادة بحرية سابقين؟

قناة اسطنبول في تركيا
قناة اسطنبول في تركيا

شنت السلطات التركية حملة اعتقالات واسعة بحق عدد كبير من الضباط المتقاعدين بسبب بيان أصدروه لانتقاد فكرة الانسحاب من معاهدات دولية ضمن فكرة حفر قناة إسطنبول، ما اعتبره الحزب الحاكم أنصاره أنها محاولة انقلاب في تركيا.

ووقع على البيان الذي ينتقد فكرة الانسحاب من معاهدات دولية، 103 ضباط متقاعدين من البحرية التركية، حيث استهجنوا مقترحا داخل الحزب الحاكم بانسحاب تركيا من المعاهدة الدولية التي تنظم الشحن عبر مضيق البوسفور والدردنيل اللذين يربطان البحر الأبيض المتوسط بالبحر الأسود.

الرئاسة التركية ترد: محاولة انقلاب

وعلق نائب الرئيس التركي فؤاد أقطاي، على هذه الخطوة واصفا الموقعين على البيان بـ "صفير الجبناء في مقبرة".

أما نائب رئيس الحزب الحاكم في تركيا، نعمان قرطومولوش، فقد كتب تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" ووصفهم بأنهم "عشاق تركيا القديمة الذين يرون أنفسهم فوق إرادة الأمة".

لماذا أثيرت هذه القضية حول قناة أسطنبول؟

بدأت القصة عندما أثار عضو بارز في حزب العدالة والتنمية الحاكم، إمكانية مغادرة اتفاقية مونترو لعام 1936 في وقت سابق من الأسبوع خلال مناقشات بشأن إنشاء قناة ملاحية شمال إسطنبول تتجاوز مضيق البوسفور.

وبعدها أصدر الأدميرالات المتقاعدون بيانهم وقالوا فيه إنه من المثير للقلق طرح فكرة الانسحاب من معاهدات دولية والنقاش حول اتفاقية مونترو  ضمن الحديث عن قناة إسطنبول.

وقال قادة البحرية التركية السابقون إنهم يعتقدون أنه ينبغي الامتناع عن أي نوع من التصريحات والأفعال التي من شأنها أن تؤدي إلى مناقشات بشأن اتفاقية مونترو، التي تحتل مكانة مهمة في بقاء تركيا.

ماذا اعتبروها محاولة انقلاب؟

أما أنصار الحزب الحاكم فقد اعتبروا أن هذا البيان هو محاولة انقلاب في تركيا مرة جديدة، وقارنوا بين هذا البيان بالتصريحات التي كانت تصدر بالتزامن مع مع الانقلابات العسكرية السابقة في تركيا.

قد يعجبك| تحرك عسكري ضد أردوغان.. ووزارة الدفاع التركية تعلق

وفتح المدعي العام في تركيا تحقيقا في هذه الواقعة.

وقال إبراهيم قالين، المتحدث باسم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في تغريدة على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، إن "بيان مجموعة العسكريين المتقاعدين الذي يذكر بفترة الانقلابات جعلهم يبدون أضحوكة ومثيرين للشفقة".

وأضاف: "دعوهم يعرفون أن أمتنا الحبيبة وممثليها لن يسمحوا أبدًا بهذه العقلية والحماسة للوصاية (العسكرية)".

كما علقت وزارة الدفاع التركية على الواقعة وأصدر بيانا جاء فيه أنها لا يمكن أن تستخد "كوسيلة للجشع والطموح والأهداف الشخصية لمن ليس لديهم أي واجبات أو مسؤوليات".

وشهدت تركيا العديد من الانقلابات في فترات سابقة، مثل انقلابات أعوام 1960 و1971 و1980، بالإضافة إلى تدخل الجيش عام 1997 وتسببه في استقالة حكومة ائتلافية بقيادة الإسلاميين، وكانت آخر محاولة انقلاب في عام 2016 حيث فشلت محاولة الانقلاب.

ما هي قناة اسطنبول التي سببت هذه الأزمة؟

قناة اسطنبول حاليا هي مجرد فكرة لحفر مجرى مائي موازي لمضيق البوسفور الموجود حاليا ويربط بين البحر الأسود وبحر مرمرة، وقناة أسطنبول المقترحة ستقع على بعد 30 كيلومترا منه في اتجاه الغرب.

وتقدر التكلفة المبدئية لمشروع حفر قناة أسطنبول الجديدة بحوالي 15 مليار دولار.

ومن المخطط لها أن تربط البحر الأسود في الشمال ببحر مرمرة في الجنوب، بطول 45 كيلومترا، وعمق 25 مترا. وبعرض حوالي 400 متر، لكن العرض يصل في إحدى النقاط إلى كيلومتر.

وتقول الحكومة التركية إن دخل قناة اسطنبول الجديدة المقترح حفرها سيصل إلى 8 مليارات دولار سنويا.

ولا يتوفر هذا الدخل لمضيق البوسفور، لأنه يخضع لاتفاقية مونترو التي تنص على حرية الملاحة في مضايق البحر الأسود، ومن بينها البوسفور بدون أية رسوم، لكن القناة الجديدة ستضع تركيا تعريفة مرور بها، ما يدر عليها دخلا وفق ما هو مقترح.
 

عاجل