رئيس التحرير
محمود المملوك

سيجارة يسري فودة مع زعماء القاعدة تظهر في مسلسل القاهرة كابول (صور وفيديو)

يسري فودة
يسري فودة

طرح المنتج تامر مرسي الإعلان الرسمي لمسلسل القاهرة كابول من تأليف الكاتب والسيناريست عبد الرحيم كمال، وبطولة الفنان طارق لطفي وخالد الصاوي وفتحي عبدالوهاب وإخراج حسين المنياوي، ويجسد الفنان لطفي في العمل شخصية إرهابي له آراء ومعتقدات متطرفة وفي مواجهته خالد الصاوي الضابط الذي يحاول التصدي للعمليات الإرهابية التي يخطط لطفي لارتكابها.

وفي ختام "البرومو" الترويجي للمسلسل يظهر لطفي بينما يتحدث لـ"الصاوي" قائلاً: "اكتب في مذكراتك إنك شربت سيجارة مع الخليفة"، وكلمات لطيفة تقترب إلى أن تكون حقيقة ما حدث مع الكاتب والإعلامي المصري يسري فودة أثناء اللقاء مع قادة تنظيم القاعدة الإرهابي عندما طلب أن يدخن "سيجارة" وصفها فيما بعد أنها أهم سيجارة قام بتدخينها في حياته.

ويروي فودة في كتابه "في طريق الأذى: من معاقل القاعدة إلى حواضن داعش" كواليس اللقاء مع قادة تنظيم القاعدة بعد هجمات الحادي عشر من سبتمر عام 2001 وهم رمزي بن الشيبة، وخالد شيخ محمد اللذان وصلا إليهم فودة بعد سلسلة من الاتصالات والرسائل المتبادلة بينهم انتهت بموافقتهم على لقاء فودة.

في طريق الأذي

مسلسل القاهرة كابول

وخلال اللقاء حاول فودة الخروج من الغرفة التي جمعته بأبرز عناصر القاعدة في أحد الأحياء الشعبية في كراتشي بنواة تحقيقًا كتب له النجاح وكان عنوانًا رئيسيًا لصحف العالم كافة بعد إذاعته على فضائية الجزيرة.

ويقول فودة في الكتاب: "مرت الآن أربع ساعات دون سيجارة كنت فخورًا بقدرتي على تحملها لكنني بعد قليل لم أكن على استعداد لدخول التاريخ دون مقاومة كانت تلك الساعات الطوال وأجواء الترقب قد بلغت مني مبلغها ولم أكن أدري تمامًا كيف أفتح الموضوع (أن يقوم بتدخين سيجارة) أنحنى رمزي ليضع طاولة الشاي على الأرض فسألته في تردد واضح (أنا أعرف أنه ربما لا ينبغي عليّ فعل ذلك ولكن هل ليّ أن أتنحى جانبًا لتدخين سيجارة".

جزء من كتاب في طريق الأذي

ويواصل: "كأن أمله قد خاب بدأ رمزي في إلقاء محاضرة في الدين والأخلاق والصحة والاقتصاد عليّ ولكن المفاجئ أن خالد هو الذي تدخل قائلًا (مهلا مهلا على الرجل طالما أنه يعرف بمضارها سيقلع عنها، ويختتم فودة قائلا: "كانت تلك ربما أهم سيجارة دخنتها على الإطلاق".