رئيس التحرير
محمود المملوك

المُشدد 10 سنوات لمزارع قتل جاره إثر خلاف على ري الأرض بالشرقية

جثة - أرشيفية
جثة - أرشيفية

قضت محكمة جنايات الزقازيق بمحافظة الشرقية، برئاسة المستشار محمد عبدالرحمن عبدالسلام، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين محمد سراج الدين وأحمد سمير سليم، وسكرتارية فلبس صبحي، اليوم الثلاثاء، بمعاقبة عامل زراعي بالسجن المُشدد لمدة 10 سنوات؛ على خلفية اتهامه في القضية رقم 23270 جنايات ديرب نجم لسنة 2016، بالاشتراك مع آخرين في قتل جاره بسبب خلافات على أولوية ري أرض كلٍ منهم من مروى مائي بقرية "كفر أبو بري" التابعة لدائرة مركز شرطة ديرب نجم، بالسجن المشدد 10 سنوات.

تعود تفاصيل القضية للنصف الأخير من عام 2016، عندما تلقى مساعد وزير الداخلية مدير أمن الشرقية، إخطارًا يفيد بورود إشارة من مستشفى "ديرب نجم" المركزي، بوصول المدعو "محمد عيد مصطفى" عامل زراعي، مصابًا بعدة إصابات وكدمات بالغة بالرأس، وتوفي متأثرًا بإصابته.

وتوصلت التحريات، إلى أن وراء ارتكاب الواقعة جار المجني عليه، ويُدعى "عبده.ي.ر" بالاشتراك مع اثنين آخرين سبق محاكمتهم.

وتبين نشوب مشادة تطورت إلى مشاجرة بين المتهمين والمجني عليه بسبب خلافات على أولوية ري أرض كلٍ منهم، فيما تعدى المتهم على المجنى عليه بعصا خشبية، تسببت في إصابته التي أدت لوفاته.

جرى ضبط المتهمين الثلاثة، وبالعرض على النيابة العامة أمرت بإحالتهم محبوسين إلى محكمة جنايات الزقازيق، التي سبق وحكمت على المتهمين الأول والثالث، لكن المتهم الثاني "عبده" تقدم بطلب لإعادة الإجراءات، وحكم عليه بالسجن المُشدد لمدة 10 سنوات.