رئيس التحرير
محمود المملوك

القبض على بائع "الإندومي" إثر تسببه في وفاة شقيقين بأسوان

أرشيفية
أرشيفية

ألقت قوات الأمن بمركز إدفو بأسوان، منذ قليل، القبض على بائع “الإندومي” الذى تُوفي على إثر تناول وجبة اندومي منه طفلان شقيقان.

ولقي طفلان شقيقان مصرعهما، أول أمس الأحد، بعد تناولهما وجبة مكرونة "الأندومي" بقرية أبو غلاب بمركز إدفو محافظة أسوان، وهو الخبر الذي أحزن كثيرين من متابعي السوشيال ميديا.

تفاصيل الواقعة

بدأت الواقعة حين شعر طفلان شقيقان بالتعب الشديد، وعند سؤال والدتهما عما شعرا به من ألم من قبل مستشفى إدفو، تبين أنهما كان يعانيان من مغص في البطن، بعد تناولهما وجبة إندومي.

وقالت الأم: "ما حدث لهما أنهما تناولا وجبة (الأندومي) وبعد فترة علاجهما خرج الطفلان من المستشفى لكنهما لم يتماثلا الشفاء، وفور خروجهما بيوم واحد شعرا ببعض الآلام مرة أخرى".

وعلى الفور قامت بإبلاغ الإسعاف وتم نقل الطفلين إلى مستشفى إدفو العام، لكن قبل وصول الطفلين لفظا أنفاسهما الأخيرة.

وحسب مصدر لـ"القاهرة 24"، بعد وفاة الطفلين قرر الأهالي الخروج بهما إلى المنزل خشية تحويلهما إلى المشرحة، مؤكدًا أن سبب الوفاة جاء بسبب "تلبك معوي" نتيجة وجبة الأندومي القاتلة.

وأضاف المصدر، أنه يوجد خلافات أسرية بين الأب والأم للطفلين، وهما منفصلان عن بعضهما منذ فترة، موضحًا أن الأم هي من تقوم بتربية الأطفال، لافتًا إلى أن والد الطفل تم تبليغه بوفاة الطفلين فقط، وهو يعيش في حالة من فقدان الوعي فور تلقيه الخبر.

وسيطرت حالة من الحزن على القرية بعد وفاة الطفلين نتيجة تسممهما بـ“إندومي”، ورفضت والدة الطفلين الذهاب إلى مستشفى إدفو العام حتى لا يتم نقلهما إلى المشرحة، وتم عودتهما مرة أخرى إلى المنزل ودفنهما.