رئيس التحرير
محمود المملوك

"باتمان الغلابة".. شاب مدّ يد الخير للفقراء بحلوان بـ30 ألف كرتونة غذائية

باتمان الغلابة
باتمان الغلابة

شاب ثلاثيني اختار أن ينشر الخيرعلى طريقته الخاصة، متنكرا بزي يخفي هويته، وملقبا نفسه بـ"باتمان الغلابة"، اختار حلوان وضواحيها، لتكون بداية حملته، ووصل لتوزيع 30 ألف كرتونة سلع غذائية، و500 طن من شكائر “البصل والبطاطس”، ولا يزال عداد الخير مستمرا.

قال يوسف أحمد، صاحب شخصية " باتمان الغلابة"، إنه اختار هذه الشخصية ، لتكون رمزا لمحاربة الشر والقضاء على الفقر، مستطردا أنه يريد دعم جيش بلده معنويا، وبمعاونة الحكومة.

يستهدف "باتمان الغلابة" 30 منطقة دخل حلوان، موزعة بين مستشفيات وجمعيات ولم يتوقف دعمه للكنائس أيضا، وعن سبب اختياره لمنطقة حلوان عبر قائلا:" حلوان كلهم أهلي ولهم حق عليّ"، وأن هناك الكثيرة من المناطق المدقعة بالفقرفيها، لا يعلم عنها أحد.

"كل واحد في منطقته يقدر يكون باتمان"، هكذا عبر يوسف في حديثه لـ"القاهرة 24" عن شخصية باتمان، التي لفتت نظر الكثيرين ليكون نموذج لغيره من الشباب، مؤمنا أن عمل الخير يتطلب مراعاة مشاعر المحتاجين، واحترامهم، لذلك فضل إخفاء وجهه، وإنكار ذاته.
 

 عبر باتمان الغلابة عن سعادته لردود أفعال الناس، وتطوع الكثير من الأشخاص بخامات من المواد الغذائية، مناشدا أي شخص يستطيع المساهمة حتى بأقل الخامات، وأن يتحد كل شخص في منطقته، ويساعد جيرانه.

 

أما عمر رضا، والذي تولى مسئولية الحملة إلى جانب باتمان الغلابة، قال إن الفكرة منذ أربعة أشهر وكان يعمل عليها معه، ولكن تطبيقها بدأ فعليا منذ بداية شهر إبريل، لإفادة أكبر عدد من الأهالي، وأكثر المتطوعين كانوا من الأطفال.

وأضاف عمر في حديثه لـ" القاهرة24 " أنهم اختاروا السلع الغذائية الأساسية مثل البصل والبطاطس، القابلة للتخزين، وأنهم يختاروا المنتجات من أفضل التجار، وبالرغم من غلاء الأسعار إلا أنهم لا يريدون التوقف، ويخططوا لمفاجآت أكثر للناس في العيد.

وفي مشهد يجسد معنى الوحدة الوطنية، ويتكرر كل عام في رمضان، للشباب المسيحي الذي يتطوع لإطعام الناس في شهر رمضان، لكن هذه المرة أراد باتمان الغلابة أن يوصل رسالة " رمضان للجميع"، لذلك عبر عمر أنهم استهدفوا عدد من الكنائس، والتي تتوسع في نشاطها الخيري حتى للمسلمين.

أكد مسئول الحملة أنهم لا يسعوا لمجد شخصي، وإنما هدفهم الأساسي أن يقتدي بهم الناس ويشاركوا في كل مكان، معبرا عن سعادته بإدخال البسمة على 30 ألف أسرة قبل شهر رمضان.

 سبق وزار مقر الحملة، محمود بكري، عضو مجلس الشيوخ، حيث ثمن "بكري" هذه الحملة وأهدافها، ودور الشاب يوسف "باتمان" الغلابه، مؤكدا أن يوسف يشارك في الأعمال الخيرية التي يقوم بها النائب في حلوان بالإضافة إلى الأعمال التي يقوم هو نفسه بها.

عاجل