رئيس التحرير
محمود المملوك

مصدر أمني يكشف آخر تطورات واقعة مقتل أم وطفلها بالساطور في المنيا بسبب التحرش

جثة
جثة

كشف مصدر أمني داخل مديرية أمن المنيا، تطورات واقعة مقتل أم وطفلها على يد سائق توك توك، داخل مركز بني مزار شمال المنيا، بسبب التحرش "حسب شهود العيان"، وذلك بعد ضبطه داخل محافظة الإسكندرية.

 

وأوضح المصدر، في تصريحات لـ"القاهرة 24"، اليوم الثلاثاء، أن القيادات الأمنية داخل المنيا، تنسق بشكل كامل مع مديرية أمن الإسكندرية، حتى تم ضبط المتهم، وأن التنسيق مستمر لحين وصول المتهم.
 

وأضاف المصدر، أن ابنة الضحية طفلة عمرها حوالي 8 سنوات، كانت تستقل التوك توك، برفقة والدتها وشقيقها، إلّا إنها استطاعت النجاة والهروب فور مشاهدتها لأمها وشقيقها الأصغر غارقين في دمائهما.
 

وأكد المصدر، تحفظ أجهزة الأمن بالمنيا، على كاميرات المراقبة الموجودة بمنطقة حي شرق مدينة بني مزار، محيط مسرح الجريمة؛ لتفريغها وفحصها.

وكثفت الأجهزة الأمنية من جهودها لضبط المتهم بقتل سيدة وطفلها في أحد شوارع مدينة بني مزار، في ظروف غامضة، قبل هروبه من موقع الجريمة التي يبذل رجال المباحث جهوداً مكثفة لكشف ملابساتها.
 

وأمرت النيابة العامة باستدعاء عدد من أهالي المنطقة التي شهدت الحادث ببني مزار، كما استدعت زوج المجني عليها ويدعى "أ. ص" لاستماع أقواله.

 

وكان اللواء محمود خليل، مدير أمن المنيا، تلقي إخطاراً من اللواء خالد عبد السلام، مدير مباحث المديرية، بورود إشارة من العقيد محمود الحلواني، مأمور مركز شرطة بني مزار، بوقوع حادث قتل لسيدة وطفلها داخل المدينة.
 

كانت التحريات الأولية توصلت إلى أن المتهم قتل ربة المنزل وطفلها بسلاح أبيض “ساطور”، وفرّ هارباً، ولم يتم معرفة سبب الواقعة، ويجرى تحديد هوية المتهم وضبطه.

وذكر شهود عيان، أن سائق توك توك حاول التحرش بسيدة تدعى “م. س” 35 سنة، تسير فى الشارع تحمل نجلها "ك.س"، فقامت السيدة بتهديد سائق التوك توك بعمل محضر له فى قسم الشرطة، فأخرج السائق ساطور وذبح السيدة ونجلها.