رئيس التحرير
محمود المملوك

وزير الخارجية: المفاوضات كانت الفرصة الأخيرة لإثيوبيا

وزير الخارجية سامح
وزير الخارجية سامح شكري

قال سامح شكري، وزير الخارجية، إن مصر والسودان أبديا قدرًا كبيرًا من المرونة خلال مفاوضات سد النهضة، مُشيرًا إلى أن إثيوبيا رفضت كل المقترحات لاستئناف مفاوضات سد النهضة.

وأضاف وزير الخارجية، خلال حديثه مع قناة “اكسترا نيوز”، أن المفاوضات كانت الفرصة الأخيرة لإثيوبيا، لافتًا إلى أن الخطوة القادمة ستكون أن مصر والسودان سيتوجهان إلى المؤسسات الدولية المؤثرة لإطلاعها على تطورات سد النهضة.

وأشار سامح شكري إلى أن الموقف الإثيوبي يكشف غياب الإرادة السياسية لدى أديس أبابا، للتفاوض بحسن نية وسعيها للمماطلة والتسويف.