رئيس التحرير
محمود المملوك

السيسي يستعجل تشغيل مشروع "مستقبل مصر": "اللي بيعمل خير لازم ربنا يساعده"

الرئيس السيسى
الرئيس السيسى

تفقد الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشروع «مستقبل مصر» للإنتاج الزراعي بالصحراء الغربية، بمناسبة بدء موسم الحصاد، وتحدث الرئيس  مع مسئول المشروع عن المواعيد المناسب للانتهاء قائلاً:"هيبقى أمتى؟".

وأجاب مسئول المشروع: “من 15 نوفمبر وحتى 15 ديسمبر المقبل"، فيما طلب الرئيس ”إحنا عاوزين في نوفمبر تكونوا شغالين، إنتم مفيش عندكم مشكلة في التمويل، نفذوا حتى لو تخلصوه في 3 شهور، متخافوش أبدًا، اللي بيعمل خير لازم ربنا يساعده".

ويقع مشروع “مستقبل مصر” في نطاق المشروع العملاق “الدلتا الجديدة”، على امتداد محور “روض الفرج - الضبعة” الجديد، وذلك بالقرب من مطاري سفنكس وبرج العرب ومينائي الدخيلة والإسكندرية، مما يساعد على سهولة توصيل مستلزمات الإنتاج والمنتجات النهائية، ويجعل المشروع مقصداً زراعياً جاذباً للمستثمرين، حيث يهدف إلى تنمية منطقة الساحل الشمالي الغربي من خلال إنشاء مجتمعات زراعية وعمرانية جديدة تتسم بنظم إدارية سليمة، فضلاً عن إقامة مجمعات صناعية تقوم على الإنتاج الزراعي المكتمل الأركان والمراحل من زراعة المحاصيل وحصادها بأحدث الآليات ثم الفرز والتعبئة والتصنيع، ويوفر مشروع “مستقبل مصر” مئات الآلاف من فرص العمل الجديدة.

كما يهدف المشروع إلى سد الفجوة الزراعية على المستوى المحلي لتوفير منتجات زراعية ذات جودة عالية بأسعار مناسبة للمواطنين وتصدير الفائض للخارج، وذلك من خلال زراعة 500 ألف فدان، حيث جرى استصلاح حوالي 200 ألف فدان في المرحلة الأولى من المشروع، وجار استصلاح المراحل الأخرى بمساحة 300 ألف فدان.

وسيعتمد المشروع في توفير الموارد المائية على المحطات التي جرت إقامتها لمعالجة مياه الصرف الزراعي، كما جرى الانتهاء من تنفيذ البنية الأساسية الخاصة به التي تشمل تمهيد الطرق الداخلية بإجمالي طول حوالي 500 كم، وحفر آبار المياه الجوفية، وإنشاء محطتين للكهرباء بقدرة 350 ميجاوات وشبكة كهرباء داخلية بطول 200 كم، ومخازن مستلزمات الإنتاج ومبان إدارية وسكنية.