رئيس التحرير
محمود المملوك

ما حكم قراءة الأذكار بعد الصلاة في السر والجهر؟ الإفتاء تجيب

الإفتاء
الإفتاء

ورد سؤال إلى دار الإفتاء جاء نصه كالتالي: ما حكم قراءة الأذكار بعد الصلاة في السر وفي الجهر، ضمن أسئلة خدمة الفتاوى الهاتفية.

وأجابت دار الإفتاء عن السؤال الوارد لها بالتالي: قراءة الأذكار بعد الصلاة في السر وفي الجهر الأمر فيه واسع، وورد الأمر الرباني بالذكر عقب الصلاة مطلقًا في قوله تعالى: ﴿فإذا قَضَيتم الصلاةَ فاذكُرُوا اللهَ قِيامًا وقُعُودًا وعلى جُنُوبِكم﴾ [النساء: 103]، والمطلق يؤخذ على إطلاقه حتى يأتي ما يُقَيِّدُه في الشرع، فمَن شاء جَهَرَ ومَن شاء أَسَرَّ؛ لأن أمر الذكر على السعة، والعبرة فيه حيث يجد المسلمُ قلبَه.

والله سبحانه وتعالى أعلم.

حكم تأجير عقار لأحد البنوك يتعامل بالفوائد.. الإفتاء تجيب

ورد سؤال إلى دار الإفتاء جاء نصه كالتالي: "أمتلك عقارًا، ويريد أحد البنوك المصرية تأجير مكان هذا العقار، فهل قيامي بالتأجير له جائزٌ شرعًا أو حرام؟".

وأجابت دار الإفتاء عن السؤال الوارد لها عبر خدمة الفتاوى الهاتفية، "يجوز تأجير العقارات للبنوك التقليدية وغيرها لتمارس نشاطها ومعاملاتها، وليس في ذلك إثم ولا حرج شرعًا، فالأصل في تعاملاتِ البنوك الحل؛ لأنها من عقود التمويل المستحدثة لا القروض التي تدر النفع المحرم، ولا علاقة لها بالربا، وذلك بشرط ألا تعود المعاملة على صاحبها بالضرر “كشأن عقود المخاطرات والمراهنات” أو الضرر “كشأن الإغراق في الديون”.
وأوضحت أن الأصل في العقود والمعاملات الإباحةُ، ما لم يأتِ دليلٌ شرعيٌّ على التحريم؛ لقوله تعالى: ﴿وقد فَصَّلَ لَكم ما حَرَّمَ عَلَيكم﴾ [الأنعام: 119]. 
والله سبحانه وتعالى أعلم.

 

 

 

 

عاجل