رئيس التحرير
محمود المملوك

العربية: مصر والسودان سيطلعان مجلس الأمن الدولي على نتائج مفاوضات سد النهضة

سد النهضة الإثيوبي
سد النهضة الإثيوبي

أفادت قناة العربية، نقلا عن مصادر، أن مصر والسودان سيطلعان مجلس الأمن الدولي على ما توصلت إليه مفاوضات سد النهضة الإثيوبي.
وأضافت، أن الولايات المتحدة الأمريكية تخطط للتدخلبجولات مفاوضات مع الدول الثلاثة، خلال شهر إبريل الجاري.

واستكملت نقلا عن مصارد، أن إثيوبيا رفضت مقترح وساطة صينية روسية بشأن مفاوضات سد النهضة الإثيوبي.

وفي ذات السياق، قال سامح شكري، وزير الخارجية، إن مصر لم يتم إخطارها بأي مواعيد جديدة لاستئناف المفاوضات بشأن سد النهضة، وذلك تعقيبًا على بيان الخارجية الإثيوبية، الذي ذكر أنها تتوقع استئناف المفاوضات مرة أخرى في الأسبوع الثالث من شهر إبريل.

وأضاف في تصريحات عبر برنامج "كلمة أخيرة" المذاع عبر قناة "سي بي سي"، مساء الثلاثاء، أن رئيس الاتحاد الإفريقي لم  يحدد أي مواعيد لاستئناف المفاوضات، بعد انتهاء الاجتماعات التي استضافتها الكونغو، موضحًا أن بيان رئيس الاتحاد اقتصر على الإحاطة بمن حضر الاجتماع وتقديم الشكر للوفود.

وأكد أن مصر والسودان كانا حريصين على إعطاء رئاسة الاتحاد الإفريقي كل صلاحية، في إطار جهوده لحل أزمة سد النهضة، معربًا عن تقدير مصر لجهود الاتحاد باعتباره القائد لهذه المسيرة، ووافقت على أنه سيستعين بمن يراه مناسبًا لدعم الجهود، لكن الجانب الإثيوبي كان يعوق هذه الجهود دائما ويرفض التواصل مع أطراف أخرى لمنع كشف موقفه أمام المجتمع الدولي.