رئيس التحرير
محمود المملوك

هل يجوز للحامل أو المرضع الإفطار في رمضان اتقاء للإصابة بكورونا؟.. الإفتاء تجيب

الإفتاء
الإفتاء

أجابت دار الافتاء المصرية، عن تساؤل: هل يجوز للحامل أو المرضع الإفطار في شهر رمضان في ظروف هذا الوباء خوفًا من الإصابة بالعدوى؟

وأوضحت الإفتاء، عبر حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك”، أنه يجوز شرعًا للحامل والمرضع الإفطار في رمضان إن خافتا على نفسيهما أو على ولديهما، بل يجب عليهما ذلك إذا اشتدَّت المخافة وغلب ظن الضرر، وهذا يُعرَف مِن قِبل المتخصصين، وليس عليهما إلا قضاء الصوم بعد ذلك فقط، مع استحباب إخراج الكفارة إن استطاعتا.



وفي وقت سابق، ورد سؤال إلى دار الإفتاء جاء نصه كالتالي: ما حكم قراءة الأذكار بعد الصلاة في السر وفي الجهر، ضمن أسئلة خدمة الفتاوى الهاتفية.

وأجابت دار الإفتاء عن السؤال الوارد لها بالتالي: قراءة الأذكار بعد الصلاة في السر وفي الجهر الأمر فيه واسع، وورد الأمر الرباني بالذكر عقب الصلاة مطلقًا في قوله تعالى: ﴿فإذا قَضَيتم الصلاةَ فاذكُرُوا اللهَ قِيامًا وقُعُودًا وعلى جُنُوبِكم﴾ [النساء: 103]، والمطلق يؤخذ على إطلاقه حتى يأتي ما يُقَيِّدُه في الشرع، فمَن شاء جَهَرَ ومَن شاء أَسَرَّ؛ لأن أمر الذكر على السعة، والعبرة فيه حيث يجد المسلمُ قلبَه.

والله سبحانه وتعالى أعلم.