رئيس التحرير
محمود المملوك

استفزاز جديد.. إثيوبيا: متمسكون باستكمال المفاوضات في إطار الاتحاد الإفريقي فقط

سد النهضة الإثيوبي
سد النهضة الإثيوبي

قال ديميكي ميكونين، نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الإثيوبي، إن بلاده ملتزمة باستكمال مفاوضات سد النهضة في إطار الاتحاد الإفريقي فقط.

وأضاف، وفقًا لوكالة الأنباء الإثيوبية، أن بلاده تواصل تمسكها باستكمال المفاوضات بنجاح في إطار الاتحاد الإفريقي.

وتأتي تلك التصريحات عقب يوم من إعلان وزارتي الخارجية المصرية والسودانية، انتهاء المفاوضات بين الدول الثلاث في العاصمة الكنغولية كينشاسا، دون الوصول لاتفاق على منهجية استمرارالتفاوض، بسبب التعنت الإثيوبي، وعدم وجود رغبة سياسية لدى الحكومة الإثيوبية في الوصول لاتفاق بشأن المفاوضات.

وفي ذات السياق قال سامح شكري وزير الخارجية إن الخطوة التالية بعد فشل مفاوضات كينشاسا حول سد النهضة هي التنسيق الكامل مع الأشقاء في السودان لأن المصلحة واحدة.

وأضاف خلال مداخلة مع الإعلامي أحمد موسى ببرنامج على مسئوليتي المذاع على قناة صدى البلد، أن بيان إثيوبيا الأخير والذي تحدث عن إلقاء اللوم على مصر والسودان يأتي في إطار التنصل من المسئولية خاصة أنهم طوال المفاوضات كانوا يحاصرون أي جهد حقيقي لحل الأزمة وليس لديهم رغبة بوجود أي طرف معاون حتى لا يتم فضح تعنتها.

ومن جانبها أعلنت وزارة الموارد المائية والري السودنية اختتام مفاوضات سد النهضة، أمس، دون إحراز أي تقدم بسبب التعنت الإثيوبي، بعدما رفضت أديس أبابا بإصرار كل الخيارات البديلة والحلول الوسطى التي تقدم بها السودان، لمنح دور للشركاء الدوليين ممثلين في الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، في تسهيل التفاوض والتوسط بين الأطراف الثلاث.

وأصرت على مواصلة التفاوض بنفس النهج القديم الذي تم تجريبه منذ يونيو 2020 دون جدوى، حيث تابع المفاوضات مراقبون يكتفون بالاستماع ولا يحق لهم التقدم بأي فكرة أو مقترح لمساعدة المتفاوضين.

عاجل