رئيس التحرير
محمود المملوك

فشل في اغتصابها فقتلها.. واقعة الطفلة ريماس تشعل مواقع التواصل الاجتماعي

اغتصاب طفلة - ارشيفية
اغتصاب طفلة - ارشيفية

شغلت واقعة مقتل الطفلة “ريماس” التي تبلغ 8 سنوات مواقع التواصل الاجتماعي، كما انتشر على “تويتر” هاشتاج حقك هيرجع يا ريماس، وأصبح ضمن الأكثر تداولًا على الموقع.

وتضمنت التغريدات، رسائل تعاطف مع الطفلة التي تم قتلها على يد أحد الأشخاص، بعدما استدرجها أثناء ذهابها لشراء المخبوزات، إلى أحد الأماكن المهجورة، وحاول الاعتداء عليها، وبعد فشله في اغتصابها، سدد اليها 3 طعنات أودت بحياتها.

وأدلى "عبد العظيم م."، 43 سنة، حداد، والمتهم بقتل الطفلة ريماس محمد عبدالرازق 8 سنوات بمنطقة منشية السيد محمود بدكرنس بمحافظة الدقهلية باعترفات تفصيلية أمام رئيس نيابة دكرنس، والذي باشر التحقيقات تحت إشراف المستشار حسام معجوز، المحامي العام الأول لنيابات شمال المنصورة الكلية.


تفاصيل الواقعة 

وقال المتهم في تحقيقات النيابة، إنع شاهد المجني عليها تسير في الشارع في تمام الحادية عشر صباحًا، إلا أنه قام بمناداتها وطلب منها اصطحابه لشراء بعض الحلوى حتى استدرجها إلى سلم منزله.

وأضاف أنه فور دخوله المنزل قام بمحاولة لمس أجزاء حساسة من جسدها، إلا أنها اكتشفت أمره وتنبهت لفعلته فقاومته، فحاول جذبها مرة أخرى، إلا أنها بدأت في الصراخ فسدد لها طعنات ثلاث بأنحاء متفرقة من الجسم حتى غرقت في دمائها ولامست تلك الدماء ملابسه فقام بإخفائها بالسلم، والتفكير في طريقة للتخلص من الجثة، إلا أن الواقعة اُكتشفت قبل تنفيذ ذلك.


وأمرت النيابة العامة بحبس المتهم 4 أيام على ذمة التحقيقات مع طلب ورود تقرير الأدلة الجنائية والصفة التشريحية وتحريات المباحث حول الواقعة وظروفها وملابستها.


وكشف التقرير المبدئي لمعاينة الطب الشرعي لجثة الطفلة عدم وجود ثمة مظاهر تعد جنسي، مع وجود خدوش بأنحاء متفرقة بالجسم وطعنات مسددة بأنحاء متفرقة، وذلك نتيجة قيام المتهم بمحاولة التخلص من الطفلة خشية افتضاح أمره.


يذكر أن اللواء رأفت الفقي، مدير أمن الدقهلية، تلقى إخطارًا من اللواء مصطفى كمال، مدير مباحث الدقهلية، بورود بلاغ إلى مأمور مركز شرطة دكرنس، من "محمد جلال" سائق، مقيم بدائرة المركز بخروج كريمته "ريماس" 8 سنوات لشراء بعض الاحتياجات وعدم عودتها.
كلف مدير المباحث ضباط فرع البحث الجنائي بشرق الدقهلية بالتنسيق مع ضباط فرع الأمن العام ووحدة مباحث مركز شرطة دكرنس بقيادة المقدم عصام القشلان، رئيس المباحث، وجرى تحديد أحد الأشخاص لقيامه باصطحاب الفتاة إلى منزله، وعقب تقنين الإجراءات جرى استهدافه وضبطه بمسكنه.


وعُثر خلال الضبط على جثة الطفلة مقتولة في سلم العقار محل سكنه، وبها طعنات، خدوش، كدمات، وخرج المئات فجر اليوم للمشاركة في تشييع جنازة الطفلة عقب تصريح النيابة العامة بالدقهلية بعد انتهاء الطب الشرعي من تشريح الجثة بمستشفى دكرنس العام.

وكثفت مديرية أمن الدقهلية التواجد الأمني في مدينة دكرنس وخاصة في منطقة الحادث، ودفعت بقوات أمن مركزي لمنع وقوع أي أحداث عنف.