رئيس التحرير
محمود المملوك

تعرف على الفرق بين الإنفلونزا الموسمية والإصابة بـ كورونا

الإنفلونزا
الإنفلونزا

منذ تفشي فيروس كورونا المستجد في العالم أواخر 2019، والتي تشابه أعراضه أعراض الإنفلونزا، أصبح الجميع يتشكك في إصابته بفيروس كورونا أم الإنلفونزا، مما أثار ذعر العديد من شعوب العالم، خاصة مع دخول فصل الشتاء الماضي، وإصابة العديد بنزلات البرد والإنفلونزا مع التغييرات الجوية التي تصبح أرض خصبة لانتشار العديد من الفيروسات.

ماهي أوجه التشابه بين الانفلونزا و فيروس كورونا؟

تتشابه أعراض الإنفلونزا مع أعراض فيروس كورونا، نظرًا لكونهم أمراض تهاجم الجهاز التنفسي، وتشمل الأعراض المتشابهة الآتي:

·   الحمى.

·    صعوبة في التنفس، مع ضيقه بشكل مستمر.

·   السعال.

·    التهاب الحلق.

·    التعب.

·   انسداد أو سيلان الأنف.

·    آلام العضلات.

·   الغثيان أو القيء.

·    الصداع المستمر.

كما أن الفيروسات التنفسية تنتشر بشكل متشابه، حيث تنتشر عن طريق المخالطة مع المصابين، أو الرذاذ التنفسي، أم عن طريق الضباب المنبعث من خلال التحدث أثناء السعال، إلى جانب لمس الأسطح الملوثة.

وأشارت العديد من الدراسات أنه نظرًا للتقارب الشديد بين الانفلونزا و فيروس كورونا، قد يصعب تشخيص الكثير من المصابين، التي من الممكن إصابتهم بالفيروس والإنفلونزا معًا.

اقرأ أيضا: منعًا للشك.. كيف تفرق بين حساسية الربيع والإصابة بـ كورونا؟

وتؤدي الإصابة بهما إلى مضاعفات شديدة، كالتهاب الرئوي، أو فشل الأعضاء التنفسية، مع نوبات قلبية والتهاب بالقلب والدماغ، بالإضافة إلى السكتة الدماغية، وإذا تطورت الحالات بشدة من الممكن أن يؤدي إلى الوفاة.

الفرق بين كورونا و إنفلونزا

على الرغم من أوجه التشابه الحادة بينهما، إلا أن هناك أوجه اختلاف أيضًا، الإنفلونزا تتكون من فيروسات “A/B”، بينما يتكون فيروس كورونا من نوع جديد مشتق من فيروسات "سارس".

تختلف أعرض فيروس كورونا مع مرور الوقت، كما أنها تظهر بعد مخالطة المصاب في غضون 14 يومًا، إلا أن أعراض الإنفلونزا تظهر بين فرتة من يوم إلى 4 أيام، من انتقال العدوى.

لم يتم الكشف عن علاج لفيروس كورونا حتى الآن

يتم معالجة الإنفلونزا بالأدوية المضادة للفيروسات، إلا أن الأدوية المضادة لفيروس كورونا، لاتزال تحت الدراسة، إلا أن هناك العديد من اللقاحات التي تم إنتاجها في العديد من الدول، للتحصين ضد الفيروس التاجي.

 وحتى الآن تم إصابة ما يقرب من 131 مليون شخص، بفيروس كورونا المستجد، بالإضافة إلى وفاة 2.8 مليون آخرين.

عاجل