رئيس التحرير
محمود المملوك

ضرائب ورسوم.. ماذا تستفيد الدولة من "السجائر" والتبغ سنويًّا؟ (أرقام)

السجائر
السجائر

قال الدكتور محمد معيط، وزير المالية، إن مبيعات منتج التبغ ومشتقاته السنوية 110 مليارات جنيه، وحصيلة الدولة منها 70 مليار جنيه سنويًّا ضرائب.

ويرصد "القاهرة 24" تفاصيل ما يؤؤل للخزانة العامة للدولة، من تصنيع السجائر في مصر، من خلال الشركة الحكومية الشرقية للدخان "ايسترن كومباني" التي تحتكر صناعة السجائر في مصر منذ ما يقرب من مائة عام.

وعلى الرغم من اتجاه الدولة لطرح مزايدة لمنح رخصة جديدة لإنتاج السجائر في مصر خلال الشهر الماضي، لكنها أوقفت المزايدة نتيجة اعتراض عدد من الشركات العاملة في السوق المصري على بعض بنود كراسات الشروط، لتظل الشركة الشرقية المصدر الوحيد لإنتاج السجائر المحلية والأجنبية في مصر.

ووفقا للقوائم المالية المجمعة للشركة، المرسلة للبورصة المصرية، بلغ إجمالي ما يؤول للخزانة العامة للدولة من الشركة نحو 56 مليار جنيه في العام المالي 2017 – 2018، مع تحقيقها أرباحا بقيمة 4.3 مليار جنيه.

وفي العام المالي 2018 -2019، بلغت إجمالي ما يؤول للخزانة العامة من شركة الدخان نحو 65.4 مليار جنيه، بصافي ربح للشركة نحو 3.7 مليار جنيه.

وفي عام 2019 – 2020، بلغ ما يؤول للخزانة العامة للدولة 68.18 مليار جنيه، بزيادة 2.9 مليار جنيه عن العام المالي السابق.

وتعد هذه الأرقام، هو ما يؤول للحكومة من بيع السجائر المنتجة فقط في الشرقية للدخان، التي تمتلكها الدولة، بخلاف ما يتم تحصيله منش ركات التبغ الأخرى العاملة في مصر، والسجائر المستوردة التي يتم توزيعها وبيعها في السوق المحلي.

 

عاجل