رئيس التحرير
محمود المملوك

استعدادات الجالية المصرية في أمريكا لشهر رمضان

نشأت زنفل عضو النادي
نشأت زنفل عضو النادي الثقافي المصري في أمريكا

كشف نشأت زنفل، عضو النادي الثقافي المصري في الولايات المتحدة الأمريكية، الاستعدادات الخاصة بالجالية المصرية خلال شهر رمضان المبارك، مؤكدًا أن جميع الاستعدادات التي تقوم بها الجالية في كل المناسبات ما هي إلا للحفاظ على الهوية المصرية في الخارج، وإحياءًا العادات والتقاليد التي تورث لجميع الأجيال القادمة، وهو ما يأتي ضمن أهداف مبادرة “اتكلم عربي”، التي أطلقتها وزارة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج.

وقال زنفل في تصريحات خاصة لموقع “القاهرة 24”، إن الجالية المصرية في أمريكا من خلال النادي الثقافي المصري سيجتمعون في أول “ويك إند” بأول أسبوع في رمضان، وسيكون تحت مسمى “إفطار المحبة”، رادفًا: “قبل الكورونا كنا بنعمل تجمع للجالية المصرية كلها بحضور سفراء مصر”، مُشيرًا إلى العزومات الخاصة التي ستتم على مدار الشهر.

وأكد عضو الجالية المصرية في أمريكا، أن تجمعات رمضان للإفطار تكون بحضور المسلمين والمسيحين سويًا، حفاظًا منهم على توصيل صورة للجميع بأن هناك وحدة وطنية، وأيضًا للرد على الشائعات الخاصة بحقوق الإنسان، قائلًا: “معظم الناس اللي بتقدم على هجرة بتستخدم جملة لجوء ديني أو سياسي، فاحنا من خلال تجمعاتنا سوا بنرد على الشائعات الخاصة بحقوق الإنسان”.

وفيما يخص الأطفال والأنشطة الخاصة بهم خلال الشهر، قال نشأت زنفل، إن هناك مراكز إسلامية تقوم بتعليم الأطفال خلال الشهر للقرآن الكريم وفضل أيام الصيام من خلال جلسات خاصة مع شيوخ، بالإضافة إلى إحياء العادات والتقاليد الخاصة بالشهر من خلال الآباء والأمهات وهو ما يُساعد الأطفال على تقليدهم وتذكرها بشكل دائم، واختتم حديثه بالتأكيد على مختلف الفعاليات قائلًا: “مش بنحب رمضان يعدي مرور الكرام خاصة مع الأطفال”.

عاجل