رئيس التحرير
محمود المملوك

صندوق النقد: الفنادق من أكثر العقارات التجارية تضررًا من كورونا

الفنادق
الفنادق

أكد تقرير الاستقرار المالي العالمي الصادر عن صندوق النقد الدولي، في الفصل الثالث “مخاطر الاستقرار المالي أثناء أزمة كوفيد-19 وما بعدها”، أن أزمة فيروس كورونا أثرت سلبا على القطاع العقاري التجاري، والذي يشمل العقارات التي كان الغرض الأساسي من تملكها الحصول على عوائد استثمارية.

وقال التقرير إن حجم معاملات العقارات التجارية وأسعارها انخفض على مستوى العالم خلال الربع الثاني من عام 2020 كنتيجة أساسية للإجراءات التي تم اتخاذها بهدف احتواء الوباء والحفاظ على التباعد الاجتماعي، والتي أثرت سلبًا على الأنشطة الاقتصادية وحدت من الطلب على العقارات التجارية، إلا إنه أشار إلى بدء تعافي القطاع في بعض الدول الآسيوية.

وأضاف، أن الفنادق وعقارات مؤسسات التجزئة والمكاتب تعد من أكثر شرائح القطاع العقاري التجاري التي تأثرت سلبًا، بينما كانت العقارات التجارية الصناعية في وضع أفضل نسبيا، وجاء ذلك في ظل التزايد الكبير في اعتماد المستهلكين على التجارة الإلكترونية بدلاً من الشراء من المحال التجارية، وكذا الاتجاه نحو العمل من المنزل.

ورصد التقرير عرضًا لتقييم المخاطر المحتملة المرتبطة بالقطاع العقاري التجاري على الاستقرار المالي من خلال مناقشة خمسة نقاط أساسية.