رئيس التحرير
محمود المملوك

النساء الأكثر تضررًا.. توقعات بارتفاع وتيرة الفقر في العالم بسبب كورونا

الفقر - أرشيفية
الفقر - أرشيفية

توقع تقرير الراصد المالي الصادر عن صندوق النقد الدولي، أن ترتفع وتيرة عدم المساواة والفقر بسبب جائحة كورونا، حيث تشير التقديرات العالمية إلى أن عدد الأشخاص الذين يعانون من الفقر المدقع سيرتفع بنحو 95 مليون شخص خلال عام 2020، مقارنة بتقديرات ما قبل كوفيد -19.

وفي الاقتصادات النامية، تعد العمالة من ذوي المهارات المنخفضة وغير الرسمية، والشباب، والنساء هم الأكثر تضررًا.

وأشار إلى أن الإجراءات المالية التي اتخذتها بعض الحكومات قد ساعدت في التخفيف من التأثير السلبي للجائحة على الدخل في بلدان مثل الولايات المتحدة، والبرازيل، وإثيوبيا.

وقد تزداد وتيرة عدم المساواة في المستقبل بشكل أكبر، بسبب إغلاق المدارس والذي أدى إلى اضطراب عالمي غير مسبوق في التعليم، وفق التقرير، الذي توقع أن يكون السبب الرئيسي لخسائر التعليم هو إغلاق المدارس، وأن يكون السبب الثانوي هو تأثر دخل الآباء بالآثار السلبية للجائحة.

وتابع: “وستكون خسائر التعليم أكثر حدة في الأسواق الناشئة والاقتصادات النامية وبالنسبة للأطفال من الأسر الفقيرة والمناطق الريفية التي تفتقر إلى إمكانية الوصول إلى البنية التحتية المحدودة التي لا تستطيع دعم مخرجات التعلم عن بعد التي ظهرت جراء الجائحة”.