رئيس التحرير
محمود المملوك

مستشار المفتي يوضح حكم استخراج جثث المومياوات

الدكتور مجدي عاشور
الدكتور مجدي عاشور مستشار مفتى الجمهورية

قال الدكتور مجدي عاشور، مستشار مفتى الجمهورية، إن الفراعنة أو القدماء المصريين ليسوا طبيعيين في علومهم وحضارتهم، وهو ما يعطي مبررًا لاستخراج مومياواتهم لدراستها وعرضها على العامة لاستكشاف هذه العلوم، لافتًا إلى أن استخراج الجثة من القبر يكون للضرورة.

وأضاف الدكتور مجدي عاشور، خلال لقائه مع الإعلامي عمرو عبد الحميد ببرنامج "رأي عام" المذاع على فضائية "TeN"، اليوم الأربعاء، أن العبادة مثل الصلاة أو الصوم أو الحج أو الزكاة، منوهًا بأن الصلاة تمنع الإنسان من الفاحشة والمنكر.

وأوضح أن هناك علاقة مباشرة لا تنفك بين الشعائر الدينية والأخلاق، مؤكدًا أنها علاقة مترابطة.

وأشار إلى أن شهر رمضان مليء بالخيرات، وهو شهر قائم على الإخلاص بين الفرد وربه، بالإضافة إلى اتقان العمل والتحلي بالإيمان.

ما حكم من يتساقط منه بعض نقاط البول بعد الوضوء وفي الصلاة؟.. الإفتاء تجيب

وأجابت دار الإفتاء المصرية عن سؤال: ما حكم من يتساقط منه بعض نقاط البول بعد الوضوء وفي الصلاة، هل يعيد الوضوء والصلاة؟ وإذا قرأ القرآن في غير الصلاة ونزلت هذه النقط هل يكمل القراءة؟

وجاءت الإجابة بأن الطهارة شرطٌ من شروط صحة الصلاة، فلو خرج البول ولو قطرة واحدة انتقض الوضوء؛ لحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: «لَا يَقْبَلُ اللهُ صَلَاةَ أَحَدِكُمْ إِذَا أَحْدَثَ حَتَّى يَتَوَضَّأَ» (رواه البخاري).

ولكن إذا كان البول ينزل من المريض بعد الوضوء أو بعد دخوله في الصلاة دون ضابط لتحكمه، فعليه أن يتوضأ مرة واحدة ولا يلتفت بعد ذلك لما يتقاطر منه من البول من غير تحكم، وتعتبر صلاته وقراءته صحيحة مع قيام هذا العذر، وذلك حتى ينتقض وضوؤه بشيء آخر غير هذا العذر.

والله سبحانه وتعالى أعلم.

 

 


 

عاجل