رئيس التحرير
محمود المملوك

"جمعتهم السوشيال ميديا".. مسنون يلتقون بعد انقطاع 45 عامًا ويستعيدون ذكريات الطفولة بكفر الشيخ (صور وفيديو)

تجمع مسنين في كفر
تجمع مسنين في كفر الشيخ

قال حاتم حسني الجوهري، صاحب فكرة تجمع أصدقائه القدامي بعد مرور أكثر من 45 عامًا، على ترك التعليم الابتدائي وانخراط كل واحد فيهم باتجاهات وأمور الحياة المختلفة، حيث انتقل بعضهم للعيش في محافظات شتى منذ عقود، إنه كان دائمًا ما يتذكر أصدقاء طفولته ويتمنى أن يرجع بهم الزمن مرة أخرى.
 

وأضاف الجوهري، في تصريحات لـ"القاهرة 24" أنه عمل على تجميع أصدقاء الطفولة منذ عام، ليتحقق الحلم ويجتمع الجميع مرة أخرى، ورغم صعوبة وبعد المسافات فإن الفكرة نجحت، فهناك من كان موجودًا بالإمارات، وآخر بالسعودية، ومن كان موجودًا بمحافظات غير كفر الشيخ، في شتى أنحاء الجمهورية، إلا أنهم عادوا وتجمعوا مرة آخرى.

صورة تذكارية
صورة تذكارية

وتابع سامي الغفلول، أحد أصدقاء الجوهري، أنه منذ قرابة الشهر بدأت الفكرة في التطبيق الفعلي وتحديد الميعاد، لذلك أنشئ جروب على تطبيق موقع التواصل الاجتماعي "واتس آب" وبدأ الجميع في إضافة أصدقاء الطفولة، طلاب مدرسة الوحدة الابتدائية بمسير، ليجتمع الجميع على تحديد موعد اللقاء، فلم يعترض أحد على الموعد وبدأ الجميع في إنهاء أعمالهم من أجل التجمع في هذا اليوم.

صوره تذكارية
صوره تذكارية

وأضاف: “جميعنا بدأ في وضع صور له أيام الدراسة في الابتدائي، ليتذكر بعضنا البعض، ليبدأ الجميع في الحديث من الفجر حتى فجر اليوم التالي لاسترجاع الذكريات، وتمني الاجتماع واللقاء”.

الدعاء لزملائهم الذين توفوا
الدعاء لزملائهم الذين توفوا

واستكمل محمد عبد الباقي عمارة، أن الجميع وصل إلى المكان المحدد وهي قطعة أرض زراعية على مدخل البلد، لبدء اللقاء الذي أخر قرابة الـ45 عامًا، حيث اجتمع الجميع في العاشرة صباحًا، وبدأوا في التقسيم للعب كرة القدم، حيث لعب كل واحد مع فريقه القديم، وبدأ المرح رغم كبر السن، ولكن الكل كان يتعامل كأنه في الابتدائي وليس في منتصف الخمسينيات، وتم طباعة بنر عليه صور لهم، وكذلك من رحل وغيبه الموت، وبدأوا جمعيهم بالدعاء لهم وقرائة الفاتحه لهم، ولمعلميهم في هذه المرحلة.

صور تذكارية
صور تذكارية

 

وأضاف عمارة، أن الجميع قضى اليوم كاملًا، فهو على سبيل المثال لم يرَ عددًا من أصدقاء طفولته لمدة وصلت لـ40 عامًا، حيث انتقل للعيش في مدينة كفر الشيخ، وترك قرية مسير، ثم محافظة الإسكندرية ثم خارج مصر، ليستقر به الحال بالقاهرة، وعاد لقريته الأم من أجل رؤية أصدقاء الطفولة مرة أخرى، متمنيًا أن يتم تعميم الفكرة، وتنتشر في مصر، ويجتمع الجميع مع أصدقاء الماضي مرة أخرى.

صوره تذكارية
صوره تذكارية
قراءة الفاتحة علي من رحلوا
قراءة الفاتحة علي من رحلوا