رئيس التحرير
محمود المملوك

وكيل الأزهر الأسبق يوضح حكم إلقاء محمد رمضان الأموال على الأرض

محمد رمضان
محمد رمضان

انتقد الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف الأسبق، ما قام به النجم محمد رمضان بعد واقعة الحكم الذى صدر ضده، والذي يقضي بتغريمه  بدفع 6 ملايين جنيه تعويضًا للطيار "أشرف أبو اليسر" عن الأضرار التي لحقت به جراء "أزمة صورة الطائرة".


وقال وكيل الأزهر الشريف الأسبق، عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي فيس بوك": “لله الأمر تداول نشطاء على مواقع التواصل  فيديو لممثل مثير للجدل، وهو يلقي دولارات في الماء، وهذا العمل فوق كونه مخالف لأحكام شرعنا الحنيف لما فيه من امتهان للنعمة ويدخل في دائرة السفه”.

وأوضح أن هذا الأمر فيه استفزاز لمشاعر الفقراء الذين لا يملكون قوت يومهم، وليعلم من يفعلون هذه الأفعال أن الأموال التي في أيديهم ليست ملكا لهم على سبيل الحقيقة حتى يفعلون بها ما يريدون، فالمالك لها هو الله، وهي في أيديهم على سبيل الاستخلاف لإنفاقها في مواضعها والتصدق منها على الفقراء فوق إخراج حقهم منها وهو الزكاة، وذلك لقوله -تعالى- (آمنوا بالله ورسوله وأنفقوا مما جعلكم مستخلفين فيه فالذين آمنوا منكم وأنفقوا لهم أجر كبير) وإن كان الفيديو مفبركا عليه وهو ما يتمناه، فليعلم صانعه أنه ارتكب محظورا شرعيا يأثم بعدد مرات مشاهدته ويعاقب من الله - عز وجل -بما يستحق، وفي جميع الأحوال نحن في أزمة خلقية وشرعية وعقلية نسأل الله التعافي منها.

فى سياق آخر قال مجدي حلمي، محامي الطيار أشرف أبو اليسر، إن الحكم على الفنان محمد رمضان بدفع تعويض 6 ملايين جنيه للطيار أشرف أبو اليسر نهائي واجب النفاذ.

وأضاف مجدي حلمي، عبر مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو عبد الحميد ببرنامج "رأي عام" المذاع على فضائية "TeN"، اليوم الأربعاء، أن سبب القضية هو أن الفنان محمد رمضان استغل صورة الطيار دون إذنه، أو الحصول على تصريح كتابي منه.

ونوه محامي الطيار أشرف أبو اليسر، بأنه لم يكن هناك أي محاولات للصلح من قبل الفنان محمد رمضان، موجهًا الشكر لمحكمة الاستئناف الاقتصادي على الحكم الذي أنصف الطيار أشرف أبو اليسر.