رئيس التحرير
محمود المملوك

جامعة أسيوط تفتتح برنامجًا تدريبيًا عن كيفية تسجيل الإقرار الضريبي الإلكتروني

جانب من التدريب
جانب من التدريب

أكد الدكتور طارق الجمال، رئيس جامعة أسيوط، على حرصه الشديد على التطوير في شتى قطاعات الجامعة ومن ضمنها القطاع الإداري الذي تحرص جامعة أسيوط على تطوير أدائه وتزويده بكل جديد تماشياً مع توجهات الدولة المصرية وبما يليق بتاريخ الجامعة العريق ويسهم في رفع شأن الجامعة بين نظيراتها.

جاء ذلك تعقيباً على افتتاح جامعة أسيوط، اليوم الخميس، للبرنامج التدريبي "كيفية تسجيل الإقرار الضريبي الإلكتروني والضريبة على المرتبات وما في حكمها"، الذي تنظمه الإدارة العامة للتطوير المؤسسي بالجامعة بالتعاون مع الإدارة العامة للتدريب الضريبي بأسيوط، وذلك بحضور  مصطفى حسن، أمين الجامعة المساعد، وأشرف محمود، مدير عام إدارة التطوير المؤسسي، والأستاذ خالد عمران مسئول التدريب.

وأوضح مصطفى حسن، أمين جامعة أسيوط المساعد، أن الجامعة كانت من أفضل الجهات الحكومية في تقديم الإقرار الضريبي الورقي، ولكن بعد أن قامت مصلحة الضرائب بميكنة الإقرار تماشياً مع الاتجاه الحكومي في التحول إلى الرقمية حرصت الجامعة على أن يكون لها السبق في تنظيم أول تدريب متخصص في هذا المجال لتدريب كوادرها البشرية على كيفية عمل الإقرار الإلكتروني وتجنب المشكلات التي قد تواجههم في بداية تطبيقه.  

وصرح أشرف محمود، مدير عام إدارة التطوير المؤسسي، أن التدريب يمتد على مدار يومين بمشاركة 50 متدرب من موظفي إدارات الحسابات والاستحقاقات من الإدارة العامة ومختلف كليات الجامعة، حيث من المقرر في اليوم الأول تعريفهم نظرياً على كيفية حساب الضريبة على الإيرادات، المرتبات وما في حكمها وقوانينها وتعديلات أحكامها وكيفية عمل التسوية الضريبية الصحيحة وأيضاً الرد على جميع استفسارات المتدربين خلال التدريب للخروج بأفضل المهارات والمعلومات، أما في اليوم الثاني فسوف يتم تدريبهم عملياً على كيفية تسجيل الإقرار الضريبي للمرتبات على المنظومة الإلكترونية لمصلحة الضرائب باستخدام برنامج الإكسل وذلك لتطويرهم.

وأشار خالد عمران إلى أن التدريب يحاضر فيه باسم ظريف ثابت، مدير عام التدريب الضريبي بأسيوط، وإيليا ثابت، مدير عام كسب العمل بمأمورية ضرائب أسيوط ثالث، وعصمت بنيامين رزق، مأمورية أول أسيوط، والأستاذ حسن شحاتة المسئول عن الملف الضريبي للجامعة بمأمورية ضرائب أسيوط.