رئيس التحرير
محمود المملوك

عصام شيحة: حقوق الإنسان في مصر منظومة متكاملة

عصام شيحة
عصام شيحة

قال عصام شيحة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان، إنه يتفهم بشكل كبير اهتمام الاتحاد الأوروبي والبرلمان الأوروبي و30 دولة بحالة حقوق الإنسان في مصر، مقدرًا هذا الدور في متابعة حالة حقوق الإنسان، موكدًا أن حالة حقوق الإنسان منظومة متكاملة بها الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والسياسية.

وأضاف شيحة، في الجلسة الثانية لمؤتمر "حقوق الإنسان.. عالم ما بعد الجائحة" الذي نظمه المركز المصري للفكر والدراسات الاستراتيجية اليوم الخميس: "من الضروري على هذه الدول قبل أن تصدر بيانًا بهذا الشكل أن تتحقق من منظمات المجتمع المدني العاملة في مصر من صحة هذه المعلومات، فهناك معلومات يتم تضخيمها، نحن لا نقول إن حالة حقوق الإنسان وردية ونقول إن لدينا مشاكل، ولكن هناك شواهد على أن هناك إرادة سياسية لتحسين حالة حقوق الإنسان في مصر".

وقال: "فنحن في بعض الأحيان نفاجأ بمعلومات غير صحيحة على الاطلاق. وبعض المعلومات يتم تضخيمها فنحن لا نقول إن حالة حقوق الانسان بمصر وردية لكن ما زال لدينا مشاكل لكن على الأقل لدينا شواهد بأن هناك إرادة سياسية بتحسين حالة حقوق الإنسان بمصر".

وواصل: "ومن أهم هذه النماذج أننا لم نكن نستطيع زيارة السجون من قبل، لكن منظمات المجتمع المدني في الوقت الراهن أصبحت تستطيع زيارة السجون، وننفرد بالمسجون ونتحقق منه مما يقدم إليه، في حين كان يقدم للدولة بصفة مستمرة اتهام أن التعذيب ممنهج، لكن في الوقت الراهن إحنا بنشوف بنفسنا ضباط وجنود وأمناء يتم إحالتهم إلى المحكمة الجنائية، فأنا أتذكر النيابة العامة في ترافعها في قضية تعذيب تمت، بأن قالت، الضباط المتهمون أساءوا إلى حقوق الإنسان والإنسانية، وإلى الجهة التي يعملون بها، فماذا نريد أكثر من ذلك".

وتابع: "نريد أن نتحقق بشكل كبير قبل توجيه الإدانة واللوم في حالة حقوق الإنسان في مصر، فنحن نرى أن هناك تحسنًا ونأمل أن يصل هذا التحسن إلى درجة أكبر، لكن في جميع الأحوال؛ حالة حقوق الإنسان بوجه عام عملية مستمرة وعملية دائمة، وأنا شخصيًّا أتابع حالة حقوق الإنسان في كل دول العالم، ولا أجد دولة بالعالم وصلت إلى الكمال مما يعني أننا لا نشعر أن على رأسنا بطحة، لكننا مدركون أن هناك قصور، ومدركون أن هناك تحسنًا بحالة حقوق الإنسان، وأتفهم دور ​الاتحاد الأوروبي والبرلمان الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية كشريك استراتيجي للدولة المصرية، لكن على الجانب الآخر، على الجميع أن يتفهم أن الدولة المصرية هي دولة عازمة على تحقيق حالة حقوق الإنسان، فنحن نتحدث عن حالة حقوق الإنسان في ظل أزمة عالمية طغت على الكل. فنحن نرى دولًا نسيت تمامًا حالة حقوق الإنسان أثناء معالجتها للجائحة".

عاجل