رئيس التحرير
محمود المملوك

"صحة بورسعيد" تشكل غرفة عمليات مركزية لربط 10 مستشفيات لمتابعة الموجة الثالثة من كورونا

وكيل وزارة الصحة
وكيل وزارة الصحة ببورسعيد

قال الدكتور أحمد أبو هاشم، وكيل وزارة الصحة ببورسعيد، إن الموجة الثالثة من كورونا في مصر تتزامن مع شهر رمضان والتجمعات والزيارات العائلية التي يجب الانتباه لها جيدًا، حيث إنها تعمل على زيادة الإصابات، وأن المنحنى الوبائي في مصر يتحكم فيه بنسبة كبيرة سلوكيات وتحركات المواطنين .

وكشف وكيل وزارة الصحة أن هناك غرفة عمليات مشتركة بين هيئة التأمين الصحي الشامل وديوان محافظة بورسعيد وهيئة الرعاية الصحية منتقدة علي مدار الساعة بمقر المديرية وعلى تواصل دائم بمستشفيات المحافظة الثمانية التابعين لمنظومة التأمين الصحي الشامل، إضافة إلى مستشفي الصدر والحميات، وذلك لمتابعة ورصد سير العمل وتقديم الخدمة الطبية لكافة المترددين عليها من المواطنين. 

وأشار أبو هاشم إلى أن الموجة الثالثة من كورونا في مصر هي سيناريو سيئ يتوجب الحذر منه، والاستمرار في إتباع الإجراءات الاحترازية كارتداء الكمامات والتباعد الاجتماعي وغسل اليدين باستمرار لمدة لا تقل عن 20 ثانية، والحرص على التباعد الاجتماعي بمسافة لا تقل عن مترين بين كل شخص والآخر، وكذلك التهوية الجيدة و البعد عن المناطق المزدحمة وعدم التكدس أو لمس اي أسطح وفي حال لمسها يجب غسل الأيدي أو تطهيرها بالكحول. 

وناشد وكيل وزارة الصحة المواطنين في حال الإصابة بالفيروس وشدة الأعراض يجب الذهاب إلى أقرب مستشفى وطلب الرعاية؛ لإمكانية تخفيف الأعراض من قبل الأطقم الطبية التي اكتسبت خبرة كبيرة منذ الموجة الأولى للفيروس.

هذا وتواصل وزارة الصحة والسكان، رفع أعلى درجات الاستعداد القصوى، وإعلان حالة الطوارئ داخل المستشفيات؛ لمتابعة الموقف الوبائي لفيروس كورونا أولًا بأول، واتخاذ ما يلزم للحد من انتشار العدوى وغيره من الأمراض المعدية.