رئيس التحرير
محمود المملوك

رئيس الوزراء يقدم الشكر للرئيس التركي على جهوده خلال رئاسة مجموعة الثماني

سامح شكري وزير الخارجية
سامح شكري وزير الخارجية

قدم الدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، اليوم الخميس، الشكر للرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على الجهود التي بذلها خلال رئاسة تركيا الدورية لمجموعة الثماني الإسلامية، وفقًا لوكالة أنباء الأناضول.

 

ودعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في كلمة خلال اجتماع القمة العاشرة للمجموعة، التي تستضيفها بنجلاديش افتراضيًّا، إلى تجديد مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية (D-8) وفق المتطلبات الراهنة.

وأشار إلى أن المجموعة تأسست على أسس تغليب السلام على الحرب، والحوار على الصراع، والعدالة على المعايير المزدوجة، متبنية شعار سيادة الحرية والديمقراطية، والمساواة بدل الاستعلاء، والتشارك بدل الاستغلال، وحقوق الإنسان بدل القمع والهيمنة.

 

وأوضح أن المجموعة بوصفها كيانًا يعمل بهدف إنشاء عالم يسوده الاستقرار، حققت إنجازات مهمة خلال الفترة الماضية، مشيرًا إلى أنه ما زال هناك المزيد لعمله.

 

وأضاف: "سنواصل النضال من أجل إنشاء عالم يسوده السلام والاستقرار والرفاه من خلال التضامن بين دول المجموعة".

 

ورحب أردوغان ضمن هذا السياق بمبادرة شبكة رواد الأبحاث والابتكارات لمجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية، والتي تضم أرقى الجامعات في بلدان المجموعة.

 

واستطرد: "تحمل هذه الشبكة أهمية بالغة لبلداننا من أجل الوصول إلى المكانة التي تستحقها، حيث ستتيح تبادل المعلومات بين جامعاتنا ومراكز أبحاثنا في المجالات الابتكارية مثل الطاقة المتجددة والذكاء الصناعي والروبوتات وإنترنت الأشياء والبيانات الضخمة وسلسلة الكتل "بلوك تشين" وتقنية النانو".

 

وأكد أردوغان ضرورة تحويل "الثماني الإسلامية" إلى كيان يركز على المشاريع والإنجازات، مشيرا إلى ضرورة توسيع رقعة تأثير المجموعة من خلال تعزيزها بأعضاء وشركاء جدد.

 

وتأسست مجموعة الدول الثماني الإسلامية النامية عام 1997، من دول واقعة غرب إفريقيا وجنوب وشرق آسيا، وتضم تركيا وبنغلاديش ومصر وإندونيسيا وإيران وماليزيا ونيجيريا وباكستان.