رئيس التحرير
محمود المملوك

محافظ أسوان يعتمد قبول طلبات التصالح للمجموعة الثالثة.. ويشدد على التواصل المباشر مع الموطنين

محافظ أسوان
محافظ أسوان

اعتمد اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان، قبول طلبات التصالح في أعمال مخالفات البناء بشكل نهائي للمجموعة الثالثة على التوالى.

 حيث قام محافظ أسوان بتهنئة أحد المواطنين المستفيدين من منظومة التصالح، مشيرًا إلى أن عدد الملفات المقبولة وصلت إلى 599 ملفًا، في حين تم فحص 1767 ملفًا، ومعاينة 777 ملفًا من إجمالي 20 ألف طلب للتصالح بمتحصلات مالية وصلت إلى 72 مليون جنيه.

شدد محافظ أسوان على ضرورة التواصل المباشر مع أصحاب طلبات التصالح حتى يتم الإسراع بأعمال لجان المعاينة، وهو الذى يتطلب في الوقت نفسه من المواطنين بالإسراع فى استيفاء المستندات ودفع الرسوم المقررة مع الإلتزام بطلاء ودهان واجهات المباني والعقارات الحاصلة على قبول التصالح، مع عدم تغيير نشاط الجراجات لأى أنشطة أخرى.

وفي سياق سابق، أعرب اللواء أشرف عطية، محافظ أسوان، عن استيائه مما حدث داخل قرية العطواني التابعة لمركز ومدينة إدفو، من طفح مياه الصرف بشوارع القرية ما أدى إلى انهيار منزلين، مشيرًا إلى أنه يجب تفعيل إدارة الأزمات والتعامل معها بشكل سريع.

وجاء ذلك، خلال كلمته في الموتمر الصحفي "التناول الإعلامي للقضية السكانية" الذي انعقد اليوم داخل قاعة المجلس التنفيذي بمبنى ديوان عام محافظة أسوان، بحضور لفيف من القيادات التنفيذية والشعبية.

ووجّه عطية جميع الجهات التنفيذية والشعبية بسرعة اتخاذ جميع القرارات والإجراءات السريعة لحل مشكلة العطواني بشكل خاص، وجميع المشاكل التي تعاني منها القرى الأكثر احتياجًا، موضحًا أنه يجب تنفيذ إدارة الأزمات بشكل سريع، للتعامل مع الأزمة قبل تطويرها.

وأشار محافظ أسوان إلى أن عدم متابعة مشكلة العطواني بشكل سريع، أسفر عن انهيار منزلين بعد غرق المنشآت الحيوية على مدار أيام، مشددًا بعدم السماح بحدوث ذلك الأمر مرة أخرى، وأنه يجب على جميع الجهات التحرك بشكل سريع داخل قرى ومدن مراكز المحافظة، قائلًا: "لدينا حلول عديدة، إذا وجد عجز في سيارات الكسح، سيتم توفيره من المراكز المجاورة حتى يتم سحب المياه بشكل سريع".

وأكد عطية أنه يتابع مشاكل المحافظة بشكل فعال وسريع، ولا ينتظر حديث السوشيال ميديا، حتى نتحرك اتجاه المشاكل، لافتًا إلى أنه متابع مشكلة قرية العطواني بإدفو، من طفح مياه الصرف بشوارع القرية مما أدى إلى انهيار منزلين.

وكلف محافظ أسوان وكيل وزارة التضامن الاجتماعي، بمتابعة الأسرة المتضرر من انهيار منزلين بقرية العطوانى بمركز إدفو، بعد طفح مياه الشرب بشوارع القرية، وتوفير كافة الاحتياجات اللازمة، تحديدًا مع حلول شهر رمضان الكريم.

وأردف: "مش لازم أقف وسط مياه الصرف، علشان مشكلة العطواني تتحل، اليوم في مسؤولين بالمحافظة، وكل واحد له دور لازم جميع الجهات تتضافر من أجل توفير الجهود اللازمة للمواطنين، أهم شيء المواطن قبل أي شيء، وراحتهم أهم أولوياتي".