رئيس التحرير
محمود المملوك

مصدر يكشف حقيقة طرح تعديل وزاري في الفترة المقبلة

مجلس الوزراء
مجلس الوزراء

نفى مصدر مطلع لـ"القاهرة 24"، ما أثير حول وجود تعديل وزاري في الفترة المقبلة، وذلك بعد تردد أنباء عن تغييرات وزارية في حكومة الدكتور مصطفى مدبولي الحالية، نافيًا، بشكل قاطع، صحة ما أثير عن ذلك.

وفي وقت سابق قال الإعلامي مصطفى بكري، إن الشارع المصري يتساءل عن مدى صحة وجود تعديل وزاري من عدمه، وهل سيتم الآن أم بعد شهر رمضان أم في 30 يونيو.

وأضاف بكري خلال تقديم برنامج حقائق وأسرار المذاع على قناة صدى البلد، أن المعلومات تدل على أن التعديل الوزاري سيتم خلال الأيام المقبلة.

وتابع بكري، يمكن تغيير عدد من الوزراء، ولكن الأرجح أن يستمر الدكتور مصطفى مدبولي على رأس الوزارة الجديدة لأنه يقدم أداء محترمًا.

وفي وقت سابق اجتمع مجلس الوزراء مع لجنة إدارة أزمة فيروس كورونا، لإصدار عدة قرارات بشأن اتخاذ قرارات جديدة لقدوم شهر رمضان المبارك، وذلك منعا لتفشي الفيروس بعد ارتفاع الإصابات في الفترة الماضية.

أنباء عن تعديل وزاري

وجاء في قرارات مجلس الوزراء إلغاء الدورات الرمضانية، والسماح بالصلاة في المساجد ولكن بشروط، وكذلك إلغاء الفاعليات الكبيرة وموائد الرحمن التى تقام في الشوارع.

كما قرر مجلس الوزراء بالتنسيق مع لجنة إدارة أزمة فيروس كورونا بأداء صلاة التراويح في المساجد بشرط إلا تزيد مدة الصلاة عن 30 دقيقة وكذلك مع وجود إجراءات احترازية بسبب فيروس كورونا.