رئيس التحرير
محمود المملوك

10% تراجع في أسعار الذهب منذ بداية 2021

أرشيفية
أرشيفية

تراجعت أسعار الذهب بنسبة 3% عند 1691.1 دولارًا أمريكيًّا للأوقية، واستقر الذهب فوق 1700 دولار أمريكي معظم الشهر، قبل أن يتراجع مرة أخرى إلى ما دون هذا المستوى في الأيام القليلة الماضية.

وتراجع  الذهب بأكثر من 10٪ منذ بداية العام، وهو أضعف أداء ربع سنوي منذ الربع الرابع من عام 2016، و 18٪ أقل من الرقم القياسي البالغ 2067 دولارًا أمريكيًا للأوقية الذي تم تحقيقه في أوائل أغسطس 2020.

ومن المتوقع أن يشهد الطلب على الذهب حالة انتعاش خلال الفترة المقبلة، مع استقرار أسعار الفائدة الأمريكية وزيادة المعروض النقدي، والتخوف من التضخم.

واستفاد العديد من المستهلكين من انخفاض أسعار الذهب لشراء مجوهرات الزفاف، مع انخفاض سعر الذهب أيضًا كنقطة دخول مرحب بها لمستثمري التجزئة.

وقال رجب حامد، خبير المعادن الثمينة، إن الذهب تأثر في آخر تداولاته بانخفاض مؤشر الدولار الذي يقيس قوته مقابل 6 عملات رئيسية، وذلك بسبب التراجعات التي شهدتها عوائد السندات لأجل الـ 10 سنوات إلى 1.68% من أعلى مستويات الأسبوع عند 1.77% ما أثر في ارتفاعات الذهب، وأدى إلى صعوده وتعويض الخسائر التي تأثر بها طوال الأسبوع.

وتابع، أن الذهب حقق خلال الفترة الأخيرة أحد أفضل مستوياته على الإطلاق في منتصف عام 2020 عندما ارتفع من أدنى مستوياته في مارس دون 1500 دولار ليصل إلى مستوى قياسي بلغ حوالي 2100 دولارًا بحلول أغسطس، استجابةً للمخاوف التضخمية التي أثارتها أول تحفيز مالي أمريكي بـ 3 تريليونات دولارًا تمت الموافقة عليه لتحفيز الاقتصاد من تداعيات فيروس كورونا.

وأضاف أن إنجازات تطوير اللقاحات منذ نوفمبر جنبًا إلى جنب مع التفاؤل بشأن الانتعاش الاقتصادي أدت إلى إجبار الذهب على إغلاق تداول 2020 بسعر يقل قليلًا عن 1900 دولار.