رئيس التحرير
محمود المملوك

مصدر بالآثار يكشف مفاجأة بشأن اكتشاف المدينة المفقودة بالأقصر (صور)

المدينة المفقودة-
المدينة المفقودة- أرشيفية

أوضح مصدر مسئول بوزارة الآثار حقيقة الكشف عن المدينة المفقودة بالأقصر اليوم، مشيرًا إلى أن صور الكشف التي أرسلتها الوزارة اليوم تم التقاطها منذ حوالي 5 أشهر.

وأضاف المصدر في تصريحات خاصة لـ“القاهرة 24”، أن المدينة المفقودة تحت الرمال كانت تسمى "صعود آتون" ويعود تاريخها إلى عهد الملك أمنحتب الثالث، واستمر استخدام المدينة من قبل الملك توت عنخ آمون، أي منذ 3000 عام.

وسبق وكشف المصدر لـ"القاهرة 24"، أنه تم الكشف أيضا عن مدينة كبيرة مستوطنة إدارية وصناعية في عصر الإمبراطورية المصرية على الضفة الغربية للأقصر، حيث عُثر بالمدينة على منازل يصل ارتفاع بعض جدرانها إلى نحو 3 أمتار، ومقسمة إلى شوارع.


وتابع، أن اكتشاف هذه المدينة، لم يمنحنا فقط لمحة نادرة عن حياة قدماء المصريين في عصر الإمبراطورية، ولكنه أيضًا سيساعدنا في إلقاء الضوء على أحد أعظم الألغاز في التاريخ، ولماذا قرر إخناتون ونفرتيتي الانتقال إلى العمارنة، وتقع منطقة الحفائر بين معبد رمسيس الثالث في مدينة هابو ومعبد أمنحتب الثالث في ممنون.