رئيس التحرير
محمود المملوك

هؤلاء الأكثر عرضة للإصابة بالجلطات الدموية بعد لقاح كورونا

لقاح أسترازينيكا
لقاح أسترازينيكا

أشارت عدة تقارير عالمية إلى وجود بعض الآثار الجانبية التي تنتج عن التطعيم بلقاح "أسترازينيكا " ضد فيروس كورونا المستجد، وأهمها الإصابة بجلطات الدم، والتي تتضمن بعض الأعراض أهمها " الاحمرار، التورم والتشنجات"، وهذا ما أدى إلى تزايد المخاوف بشأن هذا اللقاح في كل دول العالم، حتى باتت السؤال الأهم "من هم الفئات الأكثر عرضة للإصابة بجلطات الدم؟".

لقاح كورونا وجلطات الدم 

شهدت بريطانيا إصابة 79 شخص بجلطات الدم حتى هذه اللحظة، وذلك بعد تلقيهم لقاح أسترازينيكا  ضد فيروس كورونا المستجد، وفقا لما نقلته صحف عالمية.

كما لقي 19 منهم حتفهم، بجلطات دموية، بعد تلقيهم لقاح أسترازينيكا، نهاية الشهر الماضي.

فئات يمنع عنها اللقاح

بدأت العديد من دول العالم في الحصول على لقاح أكسفورد أسترازينيكا، ولكن هناك بعض الفئات التي يمنع عنها تلقي هذا التطعيم، وهم الفئة التي تتراوح أعمارها من 18 حتى 29 عاما.

بعد تزايد المخاوف، ورغم تأكيدات العديد من خبراء الفيروسات واللقاح، أن الإصابة بجلطات الدم، هي حالات نادر ما تحدث، إلا أن الهيئة الاستشارية ببريطانيا، قررت منع تلقي اللقاح لمن تتراوح أعمارهم بين 18 حتى 29 عامًا.

كما أكدت جون راين، الرئيس التنفيذي للهيئة الاستشارية للقاحات، أن هناك علاقة قوية بين تلقي اللقاح والإصابة بالجلطات الدموية.

الأكثر عرضة للإصابة بالجلطات 

  • حسب ما ذكر موقع "إكسبريس"، فإن هناك بعض الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالجلطات الدموية، بعد تلقي لقاح أسترازينيكا ضد فيروس كورونا المستجد، وجاءت الفئة العمرية بين 18 إلى 29 عاما، في المرتبة الأولى لهذه الإصابات.
  • كما أن النساء من الفئات الأخرى الأكثر عرضة للإصابة بالجلطات الدموية، حسب ما أوضح أستاذ الطب الجزيئي، مارتن ميكايليس.
  • وهناك ارتباط وثيق بين تناول حبوب منع الحمل، والإصابة بجلطات الجيوب الأنفية.
  • رغم أن الإحصائيات في هذه الفترة، تشير إلى أن الفئات الأصغر سنا بالإضافة إلى النساء، هم الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالجلطات الدموية، إلا أن الأدلة حتى الآن مازالت قليلة جدا، فلم يتوصل أحد إلى الجزم بأن هناك فئة محددة مهددة بالإصابة بالجلطات الدموية.