رئيس التحرير
محمود المملوك

مستشفى عين شمس العام ينجح في إجراء جراحة استئصال كلى لوجود سرطان بها

خلال إجراء العملية
خلال إجراء العملية

نجح مستشفى عين شمس العام في إجراء جراحة استئصال كلى لوجود سرطان بها، وتعد هذه العملية أول مرة تجرى في مستشفى عين شمس العام، وهي من العمليات ذات الخطورة العالية نظرا لدقة العملية وترتيب خطواتها وإمكانية حدوث نزيف شديد يؤثر على الحياة.

أجرى الجراحة الدكتور طارق العريني مدير المستشفى واستشاري جراحة المسالك والدكتور سليم سامي حنا رئيس قسم الجراحة والدكتور محمد حسان أخصائي جراحة المسالك.

وقال الدكتور طارق العريني إن المستشفى توسع في إجراء عدد من الجراحات المتقدمة، لخدمة أهالي منطقة عين شمس من منتفعي نفقة الدولة أو التأمين الصحي، أو القسم الاقتصادي.

وأضاف العريني أن المستشفى يقوم بتقديم الخدمة الطبية من خلال أقسام العيادات الخارجية والحضانات وكذا قسم رعاية الكُلي، لافتا إلى أن المستشفى يقوم بتقديم العمليات الجراحية من التخصصات المختلفة.

من جانبه قال الدكتور كريم سلام، وكيل مديرية الشئون الصحية بالقاهرة، إن المديرية تعمل على تقديم كافة الخدمات الصحية بجميع مستشفياتها، بالتعاون مع فريق العمل من الدكتور كمال أبو العلا مدير العلاجي والدكتورة ناهد سمير مدير المستشفيات بالمديرية.

من جانبه قال الدكتور محمد شوقي، رئيس قطاع الصحة بالقاهرة، إن هناك خطة لكل مستشفى من مستشفيات المديرية للعمل على رفع كفاءتها وتطويرها، وذلك في إطار توجيهات الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة والسُكان، للعمل على تقديم أفضل خدمة طبية للمواطنين.


يذكر أن هذه العملية من العمليات ذات الخطورة العالية نظرا لدقة العملية وترتيب خطواتها وإمكانية حدوث نزيف شديد يؤثر على الحياة و"الاستئصال الكلى"، الكلي يشمل استئصال الكليى نفسها بعد ربط الشريان الكلوي الحيوي جدا ثم ربط الوريد الكلوي الأيمن الذي يمثل خطورة لقصر المسافة بينه وبين الوريد الأجوف السفلي ثم ربط الحالب، و يتم استئصال كل الأغشية المحيطة بالكلي واستئصال الغده الكظرية.

عاجل