رئيس التحرير
محمود المملوك

"مكافحة الإدمان" يطلق مهرجان "أنت أقوى من المخدرات" لتنمية مهارات الأطفال

صندوق مكافحة وعلاج
صندوق مكافحة وعلاج الإدمان

أطلق صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، برئاسة نيفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي ورئيس مجلس ادارة الصندوق، مهرجان "أنت أقوى من المخدرات" لاستهداف أطفال المناطق الجديدة  "بديلة العشوائيات" الأسمرات والمحروسة وبشاير الخير" لرفع الوعي بمخاطر تعاطي وإدمان المواد المخدرة باستخدام آليات وأنشطة تفاعلية متعددة تضمنت عروض فنية ورياضية وثقافية، تستهدف رفع الإبتكار والتفكيرلدى أطفال بأعمار تتراوح من "6 إلى 15 عامًا"، كذلك تنمية مهارات التواصل والعمل الجماعي لديهم وربط هذه المهارات بمواجهة مشكلة الإدمان وسط اتخاذ كافة الإجراءات الوقائية من تباعد اجتماعي وتوفير ماسكات وأدوات تعقيم .

وحرص عمرو عثمان، مساعد وزيرة التضامن الاجتماعي ومدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، على مشاركة الأطفال في ورش العمل بمنطقة الأسمرات والتي تضمنت تدريبهم على كيفية مواجهة المشكلات وطريقة إتخاذ القرارات الصحيحة وكذلك إكتشاف المواهب الفنية لدى الأطفال وإستثمارها في إبراز ضرر التدخين و الإدمان، وأيضًا تصحيح المفاهيم المغلوطة عن التدخين والتعاطي؛ لرفع الوعي البيئي والصحي لدى الأطفال وأيضًا تنفيذ أنشطة رياضية وألعاب تفكير مختلفة تتناسب مع كل مرحلة عمرية، كحكي لقصة أنت البطل الذي أعده الصندوق بالتنسيق مع اللاعب الدولي محمد صلاح، لتوعيتهم بأضرار التدخين والمخدرات.

كما تضمن المهرجان تنفيذ أنشطة فنية وتلوين الكراسات واستخدام الأساليب الإبداعية تتماشى مع المراحل العمرية للأطفال منها  لعبة "السلم والدخان" التي تبرز أن من يدخن ويحاول الوصول إلى درجة متقدمة من خلال السلم لا يستطيع بسبب أن التدخين  والمخدرات، في حين أن الشخص الذي لا يدخن يستطيع أن  يحصل على درجات متقدمة ويحقق أهدافه، كما يستطيع  أن يفكر بشكل سليم ويتخذ القرار الصحيح  بعكس من  يدخن.

مكافحة الإدمان

وصرح عثمان، بأن فاعليات إطلاق مهرجان "أنت  اقوى من المخدرات" يأتي ضمن مجموعة المبادرات التي أطلقها الصندوق على مدار الأشهر الماضية في المناطق السكنية الجديدة “بديلة العشوائيات”؛ لتنفيذ العديد من البرامج التوعوية المتكاملة للوقاية الإدمان، وذلك تنفيذًا لتكليفات رئيس الجمهورية لوزارة التضامن بتنفيذ برامج الحماية من المخدرات بالمناطق السكنية الجديدة "بديلة العشوائيات".

وأكد  على استمرار تنفيذ العديد من البرامج التوعوية حول كيفية الوقاية من الإدمان من خلال زيادة الوعي بين قاطني المناطق "بديلة العشوائيات" وخاصة للشباب والمراهقين وأيضًا التدريب على اكتساب المهارات الحياتية للوقاية من تعاطي المخدرات، وكذلك تعزيز الوعي والتثقيف الأسري، بما يكفل تمكين أفراد المجتمع من مواجهة مشكلة المخدرات، وأن هذه التدخلات تعتمد على تنفيذ حملات الزيارات المنزلية والتواصل المباشر مع الأسر المقيمة في هذه المناطق، وتأهيل الكوادر المجتمعية من الشباب للمشاركة في جهود التوعية بخطورة القضية، علاوة على تنفيذ برامج وورش حكي للأطفال بأساليب إبداعية تتماشى مع أعمارهم المختلفة، وتم تجهيز عيادات تابعة للخط الساخن "16023" لاستقبال طالبي الخدمات العلاجية، بهذه المناطق وتقديم المشورة وإحالة المرضى  لتلقي العلاج في المستشفيات التابعة للصندوق، مع وضع برنامج عمل للفريق العلاجي بالخط الساخن داخل العيادات والتي يتواجد بها بشكل يومي عدد من الأخصائيين النفسيين المؤهلين لهذا الغرض.