رئيس التحرير
محمود المملوك

"ادفعوا اللي عليكم".. فايرز وموديرنا تطالبان إسرائيل بالحصول على مستحقاتهما بسبب اللقاحات

لقاح فيروس كورونا
لقاح فيروس كورونا

حذرت شركة موديرنا الأمريكية، المصنعة للقاح "موديرنا" للوقاية من فيروس كورونا المستجد، السلطات الإسرائيلية، من استمرار تأخيرات المستحقات المالية على إسرائيل للشركة، مقابل الحصول على جرعات اللقاح السابقة.

وأضافت الشركة، في بيان لها، أنها قد تضطر إلى تأجيل الشحنات القادة المقرر إرسالها إلى تل أبيب، إذا لم يتم تحصيل المقابل المادي للشحنات السابقة، وفقٌا لموع "تايم أوف إسرائيل".

فايزر تهدد بتعليق لقاحات كورونا

وفي ذات السياق، هددت الشركة المصنعة للقاح الألماني الأمريكي فايزر بيوتنك، بإعادة توجيه شحنات لقاح فيروس كورنا المقرر إرسالها إلى الدولة العبرية، في حال استمرت تل ابيب في التأخير في دفع المستحقات المالية عليها للشركة.

وأشارت الشركة، في بيان لها، إلى أنها قد تضطر لتأجيل شحنات أخرى من اللقاحات إلى إسرائيل وأنها أكملت جميع شحنات اللقاح إلى إسرائيل بموجب اتفاقها الأولي مع الصحة الإسرائيلية، فيما تعمل على صفقة جديدة لتزويد إسرائيل بجرعات إضافية.

كما أوضحت قناة 12 العبرية أن الشركة حذرت إسرائيل من أنه إذا لم تصل المدفوعات، فسيتم شحن الجرعات إلى مكان آخر، مضيفة أن أحد المسؤولين قال  لوزارة الصحة الإسرائيلية: "لسنا فاعلي خير".

اتفاقية إسرائيل للحصول على اللقاح 

وأشارت القناة العبرية إلى أن تل أبيب كانت قد أبرمت صفقة مع شركة فايزر، للحصول على اللقاحات في نوفمبر الماضي، وأن الصحة الإسرائيلية دفعت 785 مليون دولار، فيما ذكرت وكالة "رويترز" أن إسرائيل تسعى للحصول على 36 مليون جرعة إضافية.

وأشارت إلى أن وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس، ألغى اجتماعا لمجلس الوزراء، كان من المقرر أن يصوت الوزراء خلاله على حزمة إنفاق بقيمة 2.1 مليار دولار، للحصول على لقاحات فيروس كورونا.

وجاء رد جانتس، في مؤتمر صحفي له، أنه ألغى الاجتماع بسبب رفض رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، السماح بتعيين وزير للعدل، إذ كانت الحكومة الإسرائيلية بدون وزير عدل منذ أسبوع حتى وقت عقد الاجتماع.